دوري أبطال أوروبا : أتالانتا يهزم أياكس أمستردام ويبلغ ثمن النهائي

2020-12-10 | دوري أبطال أوروبا
أتالانتا يهزم أياكس أمستردام ويبلغ ثمن النهائي مشاهدة الصورة
المصدر : فريق احلى جول
بلغ أتالانتا الايطالي الدور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بفوزه 1-صفر على مضيفه أياكس أمستردام الهولندي بهدف قاتل للبديل الكولومبي لويس موريال، في الجولة السادسة والاخيرة من المجموعة الرابعة ليلتحق بليفربول الانكليزي المتصدر.
ورفع الفريق الايطالي الذي كان بحاجة الى التعادل لبلوغ الادوار الاقصائية رصيده الى 11 نقطة في المركز الثاني خلف ليفربول (13)، ومتقدمًا على اياكس (7) الذي سينتقل لخوض غمار البطولة الرديفة يوروبا ليغ بعد خروجه من الدور الاول للموسم الثاني تواليًا (7)، فيما خطف ميدتيلاند الدنماركي نقطة شرفية بتعادله 1-1 مع ضيفه الانكليزي ليحصد نقطته الثانية.
وسجل موريال الهدف الوحيد في الدقيقة 85 بعد ست دقائق من نزوله علمًا أن أصحاب الارض أكملوا المباراة بعشرة لاعبين من الدقيقة 79 إثر إنذار ثانٍ لراين غرافينبيرخ.
وبلغ فريق المدرب جان بييرو غاسبيريني الادوار الاقصائية للموسم الثاني تواليًا بعد أن حقق المفاجأة الموسم الماضي بوصوله الى ربع النهائي من مشاركته الاولى في البطولة القارية الاهم.
وقال غاسبيريني "لقد لعبنا جيدًا اليوم، دافعنا بقوة أمام فريق هجومي. قدمنا أداء دفاعيًا جيدًا. من ثم حاولنا القيام بأفضل ما لدينا على المرتدات وحصلنا على الهدف في الدقائق الاخيرة، وهو مستحق برأيي".
وكانت هذه المرة الاولى التي يتغلب فيها فريق ايطالي على أياكس في المسابقات الاوروبية منذ موسم 2009-2010 عندما فاز يوفنتوس ضمن منافسات الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ"، حيث نجح بعدها الفريق الهولندي في المحافظة على نظافة سجله لثماني مباريات متتالية امام فرق "سيري أ".
كما فشل فريق العاصمة الهولندية في الفوز على ارضه ضد فريق ايطالي للمباراة العاشرة تواليًا منذ فوزه 2-1 على روما في كانون الاول/ديسمبر 2002.
وأجرى غاسبيريني بعض التغييرات على التشكيلة التي تعادلت مع ضيفه ميدتيلاند 1-1 الاسبوع الماضي حيث أشرك الهولندي ماريت دي رون أساسيًا بدلا من موريال، فيما أبقى السلوفيني جوزيب ايليتش الذي سجل في الفوز التاريخي على ارض ليفربول 2-صفر في الجولة الرابعة على مقاعد البدلاء للمباراة الثانية تواليًا، فيما تعافى الحارس بيرلويجي غوليني الذي عاد الى التشكيلة الاساسية.
- موريال البديل القاتل -وكان أتالانتا ثاني فريق ايطالي فقط يفوز على ليفربول في ملعب أنفيلد في دوري الابطال بعد فيورنتينا 2009.
فيما شهدت المباراة مشاركة براين بروبي (18 عامًا) للمرة الاولى في دوري الابطال من جانب اياكس الذي حل بدلا من لاسينا تراوري من بوركينا فاسو المصاب.
ولم يشهد الشوط الاول فرص تذكر من الطرفين حيث كانت افضلها هجمة متقنة مرر على اثرها الارجنتيني اليخاندرو غوميس كرة بينية رائعة طويلة الى الكولومبي دوفان زاباتا داخل المنطقة، مهّدها الاخير خالصة الى دي رون الذي سددها بيسراه من منتصف المنطقة مرت بجانب القائم (19).
فيما انتظر أياكس الذي مني السبت بخسارته الاولى على ارضه في الدوري هذا الموسم ضد تفنتي (2-1)، حتى الوقت بدل الضائع من الشوط الاول لخلق فرصة عندما وصلت عرضية الى بروبي تابعها رأسية سهلة بين يدي الحارس (45+3).
ولم تختلف بداية الشوط الثاني عن الاول وانتظر أياكس حتى الدقيقة 74 كي يهدد مرمى الخصم وأهدر أخطر فرصة في اللقاء عندما وصلت الكرة الى دافي كلاسن على باب المرمى اثر تمريرة بكعب القدم من يورغن ايكيلينكامب، إلا أن الحارس تألق في التصدي لها من مسافة قريبة (75).
وعاقب فريق مدينة برغامو بطل اوروبا اربع مرات بعدما مرر السويسري ريمو فروليه كرة الى موريال في العمق الذي كسر مصيدة التسلل وراوغ الحارس مسددًا كرة زاحفة في المرمى (85).
- صلاح التاريخي -في المباراة الاخرى، بات المصري محمد صلاح الهداف التاريخي لليفربول في البطولة خلال التعادل 1-1 امام مضيفه ميدتيلاند.
ورفع "الفرعون" رصيده الى 22 هدفًا مع الفريق الاحمر في المسابقة القارية متفوقًا على اسطورة النادي ستيفن جيرارد (21).
وأراح المدرب الالماني يورغن كلوب بعض لاعبيه الاساسيين ابرزهم ثنائي الهجوم السنغالي ساديو مانيه والبرازيلي روبرتو فيرمينو، اضافة الى الظهير الايسر الاسكتلندي اندرو روبرتسون ولاعبي الوسط الهولندي جورجينيو فينالدوم والقائد جوردان هنردسون.
وبلغ معدل لاعبي بطل انكلترا على ارض الملعب 24 عامًا و26 يومًا وهي أصغر تشكيلة اساسية للنادي في تاريخ مشاركاته في دوري الابطال حيث كان يخوض مباراته رقم 128.
وافتتح الدولي المصري التسجيل عندما وصلته كرة مررها أحد لاعبي الخصم خاطئة فراوغ احد المدافعين واكمل طريقه نحو المنطقة حيث سدد الكرة قبل ان يقع ارضًا اثر مضايقة من المدافعين (1).
وشهد الشوط الثاني دخول بيلي كوميتيو بديلًا الذي أصبح أصغر لاعب في تاريخ ليفربول في دوري الابطال (18 عامًا و25 يومًا)، وفق موقع "أوبتا" للإحصاءات.
وسجل ميتديلاند الذي كان الطرف الافضل في المواجهة هدف التعادل عبر الكسندر شولز من ركلة جزاء اثر عرقلة الحارس الايرلندي كايومهين كيليهير على اندريس دريير (62).
وألغى حكم الفيديو المساعد "في ايه آر" هدفًا للفريق الدنماركي بداعي التسلل على شولز (79).
AFP