الدوري الإيطالي : ألفا مشجع يقاضون منظمي مباراة يوفنتوس ونجوم كوريا بسبب رونالدو

2019-07-29 | الدوري الإيطالي
ألفا مشجع يقاضون منظمي مباراة يوفنتوس ونجوم كوريا بسبب رونالدو مشاهدة الصورة

لاحقا لعدم إشراك كريستيانو رونالدو في المباراة ضد نجوم كوريا الجنوبية، الكثير من الجماهير التي حضرت لمشاهدة النجم البرتغالي تريد أن ترفع دعوى على الجهات التي نظمت المباراة، متهمين المنظمين بالغش والخداع.

حيث أكد الجمهور أن الجهات المنظمة أكدت للجمهور بأن نجم السيدة العجوز سيلعب في المباراة، ولكن هذا لم يحصل بالرغم من الهتافات من أكثر من 65 ألف متفرج طالبوا بالنجم البرتغالي الذي تجاهل الهتافات، وبقي على مقاعد البدلاء طيلة المباراة التي انتهت بالتعادل بنتيجة 3-3، ولهذا السبب قام الجمهور بالهتاف لصالح الغريم الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم العملاق الإسباني نادي برشلونة.

وقالت شركة ميونغان للمحاماة أن الشركة المنظمة أكدت بأن العقد المبرم مع نادي السيدة العجوز، يلزم يوفنتوس بإشراك كريستيانو رونالدو باللعب لمدة 45 دقيقة على الأقل، وهذا ما تم الإعلان عنه للجمهور، الذي تهافت لشراء التذاكر التي تراوح سعرها ما بين 25 دولارا الى 338 دولار أمريكي، ونفذت بالكامل في غضون ساعتين ونصف.

قال المحامي كيم هون - كي لوكالة فرانس برس "حتى الآن، اتصل بنا اكثر من ألفي مشجع لمتابعة الدعوى"، مضيفا "نخطط لتقديم الدعوى رسميا نيابة عنهم الأسبوع المقبل، في حال لم تقدم الوكالة اي خطة ملموسة للتعويض على حاملي التذاكر قبل ذلك".

وتأخر موعد اقلاع الطائرة التي كانت تقل الفريق الايطالي من نانجينغ الصينية حيث خاض ودية أمام مواطنه إنتر ميلان إلى كوريا خمس ساعات، ما أدى الى تأخر موعد انطلاق المباراة لساعة تقريبا.

في المقابل اكدت روبن تشانغ المديرة التنيفذية لوكالة "فيستا" الكورية الجنوبية التي نظمت المباراة لمحطة "سي بي اس" المحلية انها اشتكت الى نائب رئيس يوفنتوس اللاعب السابق التشيكي بافل ندفيد خلال المباراة لعدم اشراك رونالدو، فأجابها بالقول "آمل أيضاً في أن يلعب رونالدو. ولكنه قال إنه لا يريد. أنا آسف، لا يمكنني أن أفعل أي شيء".

وشددت على أن الوكالة ستجد "طرقا للتعويض" على حاملي التذاكر.

وقوبل امتناع رونالدو عن المشاركة بردود فعل غاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتبر أحد المشجعين أن الدولي البرتغالي "خان واستخف بـ 60 الف متفرج"، مضيفا "لم اعد من عشاق رونالدو".

فرنس برس