التنس : إلغاء بطولة ويمبلدون وتمديد تعليق منافسات كرة المضرب حتى تموز/يوليو

2020-04-01 | التنس
إلغاء بطولة ويمبلدون وتمديد تعليق منافسات كرة المضرب حتى تموز/يوليو مشاهدة الصورة
المصدر : فريق احلى جول

ألغيت بطولة ويمبلدون الإنكليزية، ثالثة البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب والتي كان من المقرر انطلاقها أواخر حزيران/يونيو، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، بحسب ما أعلن المنظمون الأربعاء، في خطوة ترافقت مع تمديد تعليق منافسات اللعبة حتى تموز/يوليو.

وبهذه الخطوة غير المسبوقة منذ الحرب العالمية الثانية، تنضم بطولة ويمبلدون التي يعود تاريخها الى أواخر القرن التاسع عشر، الى سلسلة الأحداث الرياضية التي تم تأجيلها أو إلغاؤها بسبب وباء "كوفيد-19" الذي تسبب بوفاة أكثر من 43 ألف شخص حول العالم حتى اليوم.

وأعلن نادي عموم انكلترا في بيان بعد اجتماع طارئ اليوم قراره مع لجنة إدارة البطولة التي تقام على ملاعب عشبية "إلغاء نسخة 2020 بسبب المخاوف الصحية العامة المرتبطة بوباء فيروس كورونا المستجد. النسخة الـ134 من البطولة ستقام بين 28 حزيران/يونيو و11 تموز/يوليو 2021".

وكان من المقرر ان تقام ويمبلدون بين 29 حزيران/يونيو و12 تموز/يوليو، وتتوج بالتالي موسم دورات الملاعب العشبية. لكن الالغاء كان متوقعا الى حد كبير منذ الأسبوع الماضي، بعد تأكيد المنظمين انه من ضمن الخيارات التي يدرسونها في ظل الأزمة الصحية الراهنة.

وأكد المنظمون في بيانهم ان الاعتبار الأساسي بالنسبة إليه "كان صحة وسلامة كل الذين يجتمعون من أجل إقامة ويمبلدون. الجمهور في المملكة المتحدة والزوار من مختلف أنحاء العالم، اللاعبون، الضيوف، الأعضاء، العاملون، المتطوعون، الشركاء، المتعاقدون، والسكان المحليون... إضافة الى مسؤوليتنا الأشمل تجاه جهود المجتمع من أجل مكافحة هذا التحدي العالمي لأسلوب حياتنا".

وأوضح النادي ان القيود الواسعة المفروضة على حركة التنقل والسفر والتجمعات في مختلف دول العالم، ومنها إنكلترا، جعل من الصعوبة بمكان بدء التحضيرات للبطولة بالشكل المناسب. وأضاف "مع ترجيح ان الاجراءات الحكومية ستمتد لأشهر عدة، رأينا وجوب التحرك بشكل مسؤول لحماية الأعداد الكبيرة من الناس المطلوبين من أجل التحضير للبطولة، من مواجهة أي خطر، من فتية جمع الكرات، الى آلاف المسؤولين، حكام الخطوط، مراقبي الملاعب، اللاعبين، المزودين، الاعلام والمتعاقدين الذين يأتون الى ملاعب نادي عموم انكلترا".

ورأى المنظمون ان "إلغاء البطولة هو القرار الأفضل لصالح الصحة العامة، والقدرة على توفير بعض اليقين من خلال اتخاذه الآن، بدلا من الانتظار لأسابيع، هو مهم بالنسبة لكل المعنيين بكرة المضرب والبطولة".

 

- "أكبر من كرة المضرب" -وترافق الاعلان عن إلغاء البطولة، مع تأكيد رابطتي اللاعبين المحترفين واللاعبات المحترفات في بيان مشترك، تمديد تعليق منافساتهما حتى تموز/يوليو المقبل، ما يطيح عمليا بكامل منافسات موسم الدورات العشبية، كما سبق وحصل لموسم الدورات الترابية، باستثناء بطولة رولان غاروس الفرنسية، ثانية بطولات الغراند سلام، والتي أرجئت الى أيلول/سبتمبر.

وجاء في بيان الرابطتين "بالتزامن مع إلغاء بطولة ويمبلدون، تعلن رابطتا +ايه تي بي+ (للمحترفين) و+دبليو تي ايه+ (للمحترفات) مواصلة تعليق دوراتهما حتى 13 تموز/يوليو 2020 بسبب جائحة +كوفيد-19+".

وكان الطرفان قد أعلنا في وقت سابق تعليق المنافسات حتى السابع من حزيران/يونيو.

ولقي قرار إلغاء ويمبلدون ردود فعل متأسفة من عدد من اللاعبين واللاعبات، لاسيما الرومانية سيمونا هاليب حاملة لقب نسخة 2019 بعد فوزها في النهائي على الأميركية المخضرمة سيرينا وليامس.

وكتبت هاليب عبر "تويتر"، "أنا حزينة جدا لعلمي أن ويمبلدون لن تقام هذا العام. نهائي العام الماضي سيبقى الى الأبد من أسعد اللحظات في حياتي! لكننا نختبر أمرا أكبر من كرة المضرب، وويمبلدون ستعود! وهذا يعني انه سيكون أمامي وقت أطول للتطلع قدما للدفاع عن لقبي".

أما وليامس، فنشرت عبر تويتر إعلان الإلغاء، مع تعليق "أنا ارتجف".

وتسبب فيروس كورونا المستجد بتعليق مختلف النشاطات الرياضية في الفترة الراهنة، وتأجيل العديد من المواعيد الكبيرة التي كانت مقررة خلال صيف العام الحالي، لاسيما أولمبياد طوكيو ونهائيات بطولتي كأس أوروبا وكوبا أميركا الأميركية الجنوبية لكرة القدم، الى صيف العام المقبل.

AFP


الأوسمة