دوري أبطال أوروبا : اتلتيكو يفشل في حسم بطاقة التأهل

2020-12-02 | دوري أبطال أوروبا
اتلتيكو يفشل في حسم بطاقة التأهل مشاهدة الصورة
المصدر : فريق احلى جول
فرط اتلتيكو مدريد الاسباني في فرصة حسم بطاقة التأهل الى الدور ثمن النهائي من دوري ابطال اوروبا لكرة القدم عندما تقدم على ضيفه بايرن ميونيخ الالماني حامل اللقب 1-صفر حتى الدقيقة 86 قبل ان يدرك الاخير التعادل الثلاثاء في مدريد في الجولة الخامسة من منافسات المجموعة الاولى.
وكان اتلتيكو يمني النفس بمرافقة الفريق البافاري الى الدور الثاني لكن بات يتعين عليه انتظار الجولة السادسة الاخيرة حيث يحتاج الى التعادل خارج ملعبه ضد سالزبورغ النمسوي.
ويملك بايرن ميونيخ 13 نقطة مقابل 6 لاتلتيكو و4 لسالزبورغ الفائز على مضيفه لوكوموتيف موسكو الروسي 3-1 (3 نقاط للأخير).
بيد ان اتلتيكو مدريد وضع حدا لسلسلة انتصارات بايرن المتتالية عند 15 فوزا توج خلالها بطلا لاوروبا في اب/اغسطس الماضي بفوزه على باريس سان جرمان الفرنسي 1-صفر في المباراة النهائية في لشبونة.
في المقابل، عادل بايرن ميونيخ الرقم القياسي لمانشستر يونايتد الانكليزي في عدم الخسارة خارج ملعبه في 16 مباراة تواليا (12 فوزا و4 تعادلات) كما فعل الفريق الانكليزي بين عامي 2007 و2010.
وكان بايرن ميونيخ الحق بفريق العاصمة الاسبانية هزيمة قاسية 4-صفر في الجولة الاولى من دور المجموعات.
ولم يخسر اتلتيكو مدريد سوى مرة واحدة على ارضه في اخر 25 مباراة له مقابل 18 فوزا و6 تعادلات.
ولم يكن في عداد بعثة بايرن التي توجهت الى مدريد لخوض المباراة اربعة لاعبين أساسييين ارتأى المدرب هانزي فليك اراحتهم وهم الحارس مانويل نوير، هداف الفريق البولندي روبرت ليفاندوفسكي، الفرنسي كورنتان توليسو وليون غوريتسكا.
وخاض الحارس الشاب اليكس نوبل القادم من شالكه اول مباراة له على الصعيد الاوروبي مع فريقه، كما شارك المدافع الناشئ برايت اري مبي (17 عاما) للمرة الاولى في صفوف الفريق الالماني.
في المقابل، استمر غياب مهاجم اتلتيكو مدريد الدولي الاوروغوياني لويس سواريز الذي لم يتعاف تماما من اصابة بفيروس كورونا، فلعب في المقدمة الثنائي البرتغالي جواو فيليكس والارجنتيني انخل كوريا.
وكانت اخطر كرة في الشوط الاول رأسية مدافع اتلتيكو الاوروغوياني خوسيه ماريا خيمينيس (21)، ثم اطلق الجناح الايسر البلجيكي يانيك كاراسكو كرة قوية في الشباك الخارجية (23).
واثمر ضغط اتلتيكو مدريد هدف الافتتاح عندما توغل ماركوس يورنتي داخل المنطقة ومرر كرة عرضية زاحفة تابعها جواو فيليكس داخل الشباك (26).
وهي المرة الاولى التي يتخلف فيها الفريق البافاري في نهاية الشوط الاول منذ خسارته امام باريس سان جرمان صفر-3 في ايلول/سبتمبر عام 2017.
وكاد اتلتيكو مدريد يضاعف تقدمه عندما مرر كوريا الكرة باتجاه فيليكس فسدد الاخير في العارضة (58).
وحاول فليك انعاش الجبهة الهجومية لفريقه فأشرك سيرج غنابري وتوماس مولر وتمكن الاخير من الحصول على ركلة جزاء اثر عرقلته من فيليبي داخل المنطقة انبرى لها بنفسه قبل نهاية المباراة بأربع دقائق مدركا التعادل لفريقه.
AFP