الرياضة الفلسطينية : احلى جول- سعادة فلسطينية لا توصف بتأهل الجزائر

2019-07-15 | الرياضة الفلسطينية
احلى جول- سعادة فلسطينية لا توصف بتأهل الجزائر مشاهدة الصورة

هدف قاتل في الدقائق الأخيرة في شباك نيجيريا حمل المنتخب الجزائري ليضرب موعداً مع المنتخب السنغالي، الذي فاز بدوره على منتخب تونس 1-0، في نهائي بطولة أمم افريقيا على ستاد القاهرة الدولي في 19 تموز/ يوليو الجاري، والتي ستحسم أمر حامل لقب البطولة في نسختها الثانية والثلاثين.

سعادة لا توصف غمرت الشعب الفلسطيني بتأهل الجزائر إلى نهائي البطولة، بعد ان احرز قائد المنتخب رياض محرز الهدف الثاني في الثواني الاخيرة من المبارة (90+4)، أجواء من البهجة والفرح سادت بين الجماهير الفلسطينية، وفخر واعتزاز بالشعب الجزائري الشقيق عقب تأهله للنهائي.

وكانت الجماهير الفلسطينية تأمل ان تفوز تونس على السنغال وتجتمع مع الجزائر في النهائي ولكن ذلك لم يحدث بسبب خسارة نسور قرطاج.

وأعاد محاربو الصحراء البهجة للجماهير الفلسطينية عبر هذا التأهل المستحق للنهائي.

وتأهلت الجزائر للمرة الاولى منذ 29 سنة الى نهائي بطولة امم افريقيا، وهي المرة الثالثة التي تتأهل فيها، وقد توجت بلقبها الوحيد في البطولة عام 1990.

الجماهير الفلسطينية كانت حاضرة في المقاهي وعلى شاشات التلفاز لمتابعة اللقاء، وكبرت وهللت وصرخت عندما انطلقت صافرة الحكم معلنة نهاية المباراة والتأهل.

ولطالما كانت الجماهير الفلسطينية متعلقة بالجزائر كما هو حال الجماهير الجزائرية التي تهتف دائما باسم فلسطين والقدس، وكثيرون يتذكرون تلك المباراة الشهيرة التي جمعت المنتخبين الفلسطيني والجزائري الأولمبي في الجزائر قبل 3 سنوات، عندما شجعت الجماهير الجزائرية منتخب الفدائي ضد منتخبها، وكبرت وصفقت وهللت عندما أحرزت فلسطين هدفا، وقال مشجعوها حينها إننا لا نطيق رؤية فلسطين خاسرة ولن نسمح بذلك.

احلى جول