الكرة الإفريقية : الأهلي المصري والرجاء البيضاوي يستعيدان توازنهما في دوري أبطال افريقيا

2019-12-07 | الكرة الإفريقية
الأهلي المصري والرجاء البيضاوي يستعيدان توازنهما في دوري أبطال افريقيا مشاهدة الصورة
المصدر : فريق احلى جول

استعاد الأهلي المصري والرجاء البيضاوي المغربي توازنهما، وفاز الاول على ضيفه الهلال السوداني 2-1، والثاني على مضيفه فيتا كلوب من الكونغو الديمقراطية 1-صفر، الجمعة، في افتتاح الجولة الثانية من دور المجموعات (ثمن النهائي) لمسابقة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم.

وواصل الترجي التونسي حامل اللقب انطلاقته القوية وحقق فوزه الثاني على التوالي بحسمه الدربي المغاربي أمام ضيفه شبيبة القبائل الجزائري 1-صفر.

في المباراة الأولى على ملعب الأهلي في القاهرة وفي افتتاح منافسات المجموعة الثانية، حسم حامل الرقم القياسي في عدد الالقاب في المسابقة (8) دربي وادي النيل معوضا خسارته أمام النجم الساحلي التونسي صفر-1 في الجولة الاولى.

ولحق الأهلي بالهلال الذي مني بخسارته الاولى بعد فوزه على بلاتينيوم الزيمبابوي 2-1، والنجم الساحلي إلى الصدارة.

 

وسجل حسين الشحات (15) ورمضان صبحي (37 من ركلة جزاء) هدفي الاهلي، وأطهر الطاهر (90+7) هدف الهلال.

وعلى ملعب "الشهداء" في كينشاسا، سجل سفيان رحيمي الهدف الوحيد.

وعوض الرجاء البيضاوي خسارته أمام ضيفه الترجي صفر-2 في الجولة الأولى، وكسب ثلاث نقاط ثمينة لحق بها بشبيبة القبائل الى المركز الثاني، فيما مني فيتا كلوب بخسارته الثانية على التوالي بعد الأولى أمام الفريق الجزائري صفر-1.

وهو الفوز الثاني للرجاء البيضاوي في خمس مواجهات أمام فيتا كلوب بينها أربع في مسابقة كأس الاتحاد الإفريقي آخرها مواجهتا الدور النهائي عام 2018 عندما فاز الرجاء 3-صفر ذهابا وخسر 1-3 ايابا وتوج باللقب.

وقدم الفريق المغربي مباراة قوية على المستوى الدفاعي، إذ لعب المدرب السلامي بطريقة الدفاع المتقدم لتضييق المساحات أمام لاعبي فيتا، مع الاعتماد على الأطراف لاختراق منطقة النادي المضيف، بوجود حميد أحداد والقائد محسن متولي ورأس الحربة الوهمي محمود بنحليب ومن خلفه سفيان رحيمي.

وهو الهدف رقم 172 للرجاء في 123 مباراة في المسابقة الإفريقية العريقة التي توج بلقبها ثلاث مرات أعوام (1989 و1997 و1999).

وفي الثالثة في رادس، حسم الترجي المواجهة "المغاربية" أمام ضيفه شبيبة القبائل بهدف وحيد سجله أنيس البدري (73 من ركلة جزاء).

وخاض الترجي الاختبار الأخير قبل السفر الى العاصمة القطرية الدوحة للمشاركة في مسابقة كاس العالم للأندية، التي تنطلق في 11 كانون الأول/ديسمبر الجاري، وهي مشاركته العالمية الثالثة بعد 2011 و2018.

وفرض الفريق التونسي الطامح لأن يكون اول فريق يحرز اللقب ثلاث مرات متتالية، والخامس في تاريخه، سيطرته المطلقة على المجريات.

وحصل البدري على ركلة جزاء بعدما تعرض للعرقلة من أمير بلايلي فانبرى لها بنفسه بنجاج الى يمين الحارس بن بوط (73).