دوري أبطال أوروبا : باشاك شهير يلحق الهزيمة الاولى بمانشستر يونايتد

2020-11-05 | دوري أبطال أوروبا
باشاك شهير يلحق الهزيمة الاولى بمانشستر يونايتد مشاهدة الصورة
المصدر : فريق احلى جول

ألحق باشاك شهير بطل تركيا الهزيمة القارية الاولى بمانشستر يونايتد الانكليزي هذا الموسم محققًا باكورة انتصاراته في دوري ابطال اوروبا لكرة القدم، عندما تغلب عليه 2-1 في الجولة الثالثة من المجموعة الثامنة على ملعب  فاتح تريم في العاصمة اسطنبول الاربعاء.

وسجل الفرنسي أنطوني مارسيال (43) هدف يونايتد، فيما أحرز السنغالي ديمبا با (13) والبوسني ادين فيشكا (40) هدفي أصحاب الارض.

وكان يونايتد استهل مشواره في البطولة القارية بطريقة مثالية بفوزه في الجولة الاولى على وصيف الموسم الماضي باريس سان جرمان الفرنسي خارج قواعده (2-1)، قبل أن يسحق في الثانية ضيفه لايبزيغ الالماني بخماسية نظيفة، اللذين يلتقيان لاحقًا اليوم. 

في المقابل، حقق باشاك شهير فوزا تاريخيا هو الأول له في المسابقة القارية العريقة التي يشارك فيها للمرة الأولى في تاريخه بعد خسارتيه في أول جولتين.

وبقي يونايتد في الصدارة برصيد 6 نقاط مقابل 3 نقاط لكل من الفرق الثلاث الاخرى.

وقال المدرب النروجي ليونايتد اولي غونار سولسكاير "لم يكن الاداء جيدًا بما فيه الكفاية أمام فريق عمل جاهدًا وركض وتفوق علينا في المرتدات مرات عدة".

وتابع "في الهدف الاول، لعبنا ركنية قصيرة ونسينا رجلا في المقدمة وحده. هذا أمر لا يُغتفر".

ووضع باشاك شهير حدًا لسلسلة من 10 انتصارات متتالية ليونايتد خارج قواعده في جميع المسابقات (رقم قياسي للنادي). 

ودخل يونايتد الذي يعاني محليًا، الى المباراة بعد هزيمة على ارضه امام ارسنال (صفر-1) الاحد في الدوري الممتاز وضعته في المركز الخامس عشر بعد ثلاث هزائم أتت جميعها على ملعب أولد ترافورد، تعادل وفوزين، ويستعد لمواجه قوية امام مضيفه ايفرتون السبت.

وأجرى سولسكاير العديد من التغييرات على التشكيلة التي بدأت امام ارسنال حيث أبقى الفرنسي بول بوغبا على دكة البدلاء لاسيما بعد أدائه السيئ امام المدفعجية وتسببه بركلة الجزاء التي جاء منها هدف الفوز حيث دفع بالوافد الجديد الهولندي دوني فان دي بيك مكانه، كما شارك كل من مواطن الاخير أكسيل توانزيبي في خط الدفاع بدلا من السويدي فيكتور لينديلوف، والصربي نيمانيا ماتيتش والاسباني خوان ماتا بدلا من البرازيلي فريد والاسكتلندي سكوت ماكتوميناي، فيما لعب مارسيال الذي غاب عن آخر ثلاث مباريات في الدوري بسبب الايقاف أساسيًا.

وخاض الحارس دين هندرسون مباراته القارية الاولى في مسيرته بعد أن بدأ أساسيًا بدلا من الحارس رقم 1 في يونايتد الاسباني دافيد دي خيا.

- أول أهداف باشاك شهير في البطولة -وافتتح ديمبا با الذي يعرف يونايتد جيدًا بعد أن لعب مع عدة فرق في الدوري الانكليزي الممتاز بين عامي 2011 و2014، التسجيل بعدما استفاد باشاك شهير من اندفاع لاعبي يونايتد إثر تنفيذ ركنية، فاقتنص فيشكا الكرة ومررها الى لاعب تشلسي السابق المتواجد وحده عند خط منتصف الملعب لينطلق نحو المرمى مسجلا أول أهداف الفريق التركي في تاريخ المسابقة القارية العريقة (13).

ورغم استحواذ يونايتد على الكرة إلا أنه لم يشكل أي خطورة على المرمى حيث اعتمد الفريق المضيف على المرتدات مستفيدًا من الفراغات لاسيما في خط الوسط، ونجح في تعزيز تقدمه عندما افتك دينيس توروك الكرة من ماتا وانطلق على الرواق الايسر ومرر كرة الى داخل المنطقة، موهّها با بين قدميه لتواصل طريقها الى فيشكا غير المراقب وسط هشاشة دفاعية من الضيوف ليسجل الهدف الثاني لأصحاب الارض (40).

إلا أن مارسيال قلّص الفارق سريعًا ليونياتد بعد ثلاث دقائق برأسية إثر عرضية من لوك شو (43) وكانت التسديدة الوحيدة بين الخشبات الثلاث للفريق في الشوط الاول.

وأتيحت فرصة ليوناتد لمعادلة النتيجة في الشوط الثاني الا ان الحارس ميرت غونوك تصدى ببراعة للركلة الحرة التي نفذها البرتغالي برونو فيرنانديش (56).

ورغم سيطرة يونايتد بشكل كامل على الاستحواذ في الشوط الثاني الا انه لم يشكل خطورة على مرمى الخصم بسبب الرقابة القوية من الخصم ولاسيما لاعب يونايتد السابق البرازيلي رافايل دا سيلفا ورغم استعانة سولسكاير بخدمات بوغبا، الاوروغوياني ادينسون كافاني ومايسون غرينوود في الشوط الثاني.

وكاد يونايتد أن يخطف هدف التعادل في الوقت القاتل الا ان البديل محمد توبال أنقذ الكرة في اللحظة الاخيرة من على خط المرمى (90+1).

AFP