دوري أبطال آسيا : بداية نارية لتشافي مع السد القطري

2019-08-05 | دوري أبطال آسيا
بداية نارية لتشافي مع السد القطري مشاهدة الصورة
المصدر : فريق احلى جول

بعد أن برع كلاعب كرة قدم، اصبح نجم برشلونة ومنتخب اسبانيا سابقا، تشافي مدربا لفريق السد القطري خلفاً للبرتغالي جيزوالدو فيريرا، وبعد ان قاد فريقه الى التتويج بطلا للدوري القطري للمرة الأولى منذ ستة سنوات، يستهل مشواره التدريبي مع السد بمواجهة الدحيل في ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أسيا لكرة القدم الثلاثاء في الدوحة.

وانضم تشافي الى صفوف السد لاعبا عام 2015، ونجح في قيادة الفريق الى احراز لقب الدوري القطري، قبل ان يستلم زمام الامور ويصبح مدربا له، بعدما كان قد قرر الاعتزال بعمر التاسعة والثلاثين، ولكن النادي كان له رأي اخر حيث تم تعينه مدربا بعد مشواره الحافل في مسيرته.

وبدا بطل أوروبا 2008 و2012 وكأس العالم 2010 واضحا بشأن أهدافه في منصبه الجديد، بالقول في حديث لموقع النادي الرسمي "الجميع يعلمون أني أحب الكرة الهجومية والاحتفاظ بالكرة... اعتدت  على الفوز عندما كنت لاعباً وأريد أن أفوز الآن عندما أصبحت مدربا".

واضاف الإسباني "أعرف جميع اللاعبين كما ان الجهاز الفني المرافق لي يتمتع بالكثير من الخبرة الميدانية وعملوا في كثير من الفرق في مختلف البلدان، وبالتالي سيساعدونني مساعدة كبيرة".

وأقر بصعوبة المهمة، لاسيما أن بداية مشواره التدريبي مع السد تشهد 3 مواجهات مع المنافس اللدود الدحيل، بينها اثنتان في الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال آسيا، والثالثة في الكأس السوبر القطرية في 17 الشهر الحالي.

واعتبر تشافي أن "الدحيل من أفضل الفرق ليس في الدوحة فقط ولكن على مستوى الشرق الاوسط. نحن نعرفهم جيدا. لقد كانت آخر مباراة لي امامهم في نهائي كأس الامير... لدينا تحدي كبير في البطولة الآسيوية والكأس السوبر".

كما تحظى القمة بأهمية قصوى، حيث يسعى السد لتأكيد مشاركته في بطولة العالم للأندية في كانون الأول/ديسمبر القادم للمرة الثانية في تاريخه، بعد مشاركته الأولى عام 2011، بغض النظر عن الفوز أو عدم الفوز ببطولة دوري أبطال آسيا كونه بطل الدوري القطري والمنظم للبطولة شرط ان يزيح الدحيل، فيما يسعى الأخير للفوز والتأهل الى ربع النهائي ومواصلة المشوار حتى النهاية والفوز باللقب القاري حتى ينتزع شرف المشاركة في المونديال.

ولا تسمح قوانين المسابقة في مشاركة فريقين من دولة واحدة، وبالتالي، في حال تتويج الدحيل باللقب القاري، فان وصيفه سيكون بديلا للسد في كأس العالم للاندية.

فرانس برس