الرياضة الأمريكية : بوسطن وكليبرز يستعيدان زمام الأمور

2020-09-08 | الرياضة الأمريكية
بوسطن وكليبرز يستعيدان زمام الأمور مشاهدة الصورة
المصدر : فريق احلى جول
استعاد بوسطن سلتيكس ولوس أنجليس كليبرز زمام الأمور وتقدما مجددا في نصف نهائي المنطقتين الشرقية والغربية، وذلك بعد فوزهما على تورونتو رابتورز حامل اللقب 111-89 ودنفر ناغتس 113-107 تواليا الإثنين في "بلاي أوف" دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.
وبعد أن بدا في طريقه لاكتساح رابتورز بتقدمه عليه 2-صفر في سلسلة مواجهتهما في نصف نهائي المنطقة الشرقية، خسر سلتيكس المباراتين التاليتين أمام الفريق الكندي ليكون التعادل سيد الموقف.
لكن الفريق الأخضر الأسطوري بدا عازما على ألا يفرط بفرصة الوصول الى نهائي المنطقة ومحاولة الفوز بلقبه الأول منذ 2008 والثامن عشر في تاريخه، وذلك بهيمنته على المباراة الخامسة بين الفريقين من البداية حتى النهاية، حاسما إياها بفارق 22 نقطة.
وكانت خطة المدرب براد ستيفنز بسيطة وواضحة منذ البداية: الضغط باندفاع قوي منذ الثانية الأولى والتركيز بشكل أساسي على الدفاع، وقد نفذ لاعبوه ما طلب منهم تماما وفرضوا أفضليتهم منذ الربع الأول الذي حسموه 25-11 ثم واصلوا على هذه الوتيرة في الثاني (37-24).
واعتبر ستيفنز "أننا نلعب مع هدف كبير. كان بالإمكان الشعور بذلك مباشرة منذ البداية".
وستكون الفرصة قائمة أمام فريق ستيفنز لحسم بطاقة التأهل الى نهائي المنطقة الأربعاء حين يتواجه الفريقان للمرة السادسة، وإلا سيتأجل الحسم لمباراة سابعة تقام الجمعة.
وحذر ستيفنز "العمل لم ينته بعد. ما زال هناك الكثير من العمل للقيام به".
ويدين سلتيكس بالفوز الذي استحقه تماما بما أنه لم يتخلف أمام حامل اللقب منذ صافرة البداية، الى جايلن براون وكمبا ووكر وجايسون تاتوم إذ سجلوا 27 و21 و18 نقطة تواليا، في مباراة تفوق خلالها لاعبو التشكيلة الأساسية لفريق ستيفنز بشكل مطلق على نظرائهم من حيث التسجيل (93 مقابل 45).
وكان فريد فانفليت (18 نقطة) الأفضل في صفوف حامل اللقب الذي وجد نفسه متخلفا في إحدى فترات اللقاء بفارق ثلاثين نقطة بعد بداية كارثية نجح خلالها في اثنتين من محاولته الـ15 الأولى.
وعلى الرغم من البداية السيئة جدا، رأى مدرب رابتورز نيك نورس أن هجوم فريقه "كان رائعا في الدقائق الثماني الأولى. اعتقد بأنه كان رائعا. لا يمكن أن تكون السلة (على صعيد الخطة الهجومية) مفتوحة أمامنا أكثر من ذلك للقيام بهذه التسديدات" التي لم تثمر عن النقاط المرجوة.
- لينارد وجورج يعيدان الأفضلية لكليبرز -وتخلف رجال نورس 5-18 في هذه الفترة، ثم تفاقمت الأمور بسرعة بعد أن نجح لاعبو سلتيكس بتسجيل 23 نقطة مقابل 7 فقط لنظرائهم، ما سمح لهم بتوسيع الفارق من 37-25 الى 60-32 في الجزء الأخير من الربع الثاني، وكان ذلك كافيا لتسيد اللقاء.
 
ورأى كمبا ووكر أن "دفاعنا لعب الليلة دوره في تحضير هجومنا. الأمور سارت كما نريد".
وعلى الرغم من تحسن أدائه في الربع الثالث الذي حسمه 28-25، بدت المباراة خارج متناول حامل اللقب الذي دخل الى الربع الأخير متخلفا 63-87.
وبعد أن لعب الدور الأساسي الموسم الماضي في قيادة رابتورز الى اللقب الأول في تاريخه، منح كواهي لينارد فريقه الجديد لوس أنجليس كليبرز الأفضلية في مواجهته مع دنفر ناغتس في نصف نهائي المنطقة الغربية بقيادته الى التقدم 2-1 بعد الفوز 113-107.
وسجل لينارد 23 نقطة مع 14 متابعة و6 تمريرات حاسمة وقام باعتراض دفاعي (بلوك) مصيري باصبع واحد في الثواني الحاسمة من اللقاء ضد جمال موراي، ليلعب بصبحة بول جورج (32 نقطة) دورا أساسيا في منح الأفضلية لكليبرز الذي وجد نفسه متخلفا بفارق سبع نقاط أوائل الربع الأخير، لكن مدربه دوك ريفرز عرف كيف يعيد الفريق الى السكة الصحيحة بأداء دفاعي رائع.
وعلق ريفرز على الاعتراض الدفاعي للينارد في الوقت الحاسم من اللقاء، بالقول "لم أعلم أنه قام بذلك بأصبع واحد. كانت لعبة رائعة مثيرة للدهشة. لا أعلم حتى من أي أتى (لاعتراض محاولة موراي)".
وبعد أن كان متخلفا 90-97، رد كليبرز بتسجيل 14 نقطة مقابل 4 فقط لمنافسه، ما سمح له بالتقدم 104-101، ثم حافظ على هذه الأفضلية حتى صافرة النهاية رغم جهود الصربي نيكولا يوكيتش الذي سجل 32 نقطة لناغتس مع 12 متابعة و8 تمريرات حاسمة.
AFP