الدوري الإسباني : بيكيه سنصارع على الثلاث جبهات

2019-03-10 | الدوري الإسباني
بيكيه سنصارع على الثلاث جبهات مشاهدة الصورة
المصدر : فريق احلى جول

فرانس برس: حقق برشلونة المتصدر فوزه الرابع تواليا، السبت في المرحلة 27 من الدوري الإسباني لكرة القدم، قبل استحقاقه الهام الاسبوع المقبل في دوري أبطال أوروبا.

وقلب برشلونة حامل اللقب تأخره أمام ضيفه رايو فايكانو إلى فوز 3-1 على غرار أتلتيكو مدريد الفائز بصعوبة على ضيفه ليغانيس 1-صفر.

ويلتقي برشلونة الاربعاء ضيفه ليون الفرنسي (صفر-صفر ذهابا)، فيما يحل أتلتيكو مدريد الثلاثاء على يوفنتوس الإيطالي بعد تحقيقه نتيجة جيدة ذهابا بفوزه 2-صفر.

في المباراة الاولى على ملعب "كامب نو"، استعد برشلونة لمباراة ليون بتشكيلة قوية ضمت نجمه الارجنتيني ليونيل ميسي والهداف الاوروغوياني لويس سواريز، بيد أن مدربه ارنستو فالفيردي أراح الكرواتي ايفان راكيتيش والفرنسي عثمان ديمبيلي وسيرجي روبرتو في التشكيلة الاساسية، فيما غاب قلب الدفاع الفرنسي كليمان لانغليه لايقافه.

وأصبح ميسي (31 عاما) ثاني أكثر اللاعبين خوضا لمباريات الدوري مع برشلونة (443) متخطيا زميله السابق أندريس إينييستا، فيما يحتل المركز الاول زميله السابق أيضا تشافي (505).

وخاض برشلونة المباراة قادما من انتصارين هامين جدا في الدوري خارج قواعد على إشبيلية القوي (4-2) وريال مدريد (1-صفر)، إضافة الى الفوز الكاسح على الأخير في اياب نصف نهائي الكأس (صفر-3).

وضغط برشلونة مطلع المباراة عبر ميسي (23) والبرازيلي فيليبي كوتينيو من تسديدة سانحة (24). لكن فايكانو لم يكن خصما سهلا، فخسر لاعب الوسط التشيلي أرتورو فيدال الكرة لينطلق الضيف بمرتدة سريعة وصلت الى مهاجمه راوول دي توماس، فأطلق تسديدة جميلة من خارج المنطقة في الزاوية اليسرى البعيدة للألماني مارك أندريه تير شتيغن (25)، رافعا رصيده الى 11 هدفا هذا الموسم.

لكن برشلونة عادل قبل انتهاء الشوط الاول من ضربة حرة من الجهة اليمنى لعبها ميسي جميلة على القائم القريب، تابعها قلب الدفاع جيرار بيكيه برأسه قوية (39)، مسجلا رابع اهدافه هذا الموسم.

وعلق بيكيه بعد المواجهة "نصارع على 3 جبهات ومباراة الاربعاء (ليون) ستكون بمثابة النهائي".

مطلع الشوط الثاني، حصل برشلونة على ركلة جزاء بعد عرقلة على البرتغالي نلسون سيميدو، ترجمها ميسي عكس اتجاه الحارس (51)، رافعا رصيده الى 26 هدفا في صدارة ترتيب الهدافين مع 12 تمريرة حاسمة و651 هدفا في 800 مباراة في مسيرته الاحترافية.

وبعد دقيقتين من دخوله بديلا لكوتينيو، مرر راكيتيتش عرضية مقشرة الى سواريز ليسجل الهدف الثالث رافعا رصيده الى 17 هدفا في المركز الثاني في ترتيب الهدافين (82)، ليحقق برشلونة فوزه الثالث عشر تواليا على فايكانو.

ورأى فالفيردي بعد الفوز "من لا شيئ سجلوا هدفا، لكنه جميل. الفوز على أي فريق صعب في هذه الليغا".

وعن الدفع بديمبيلي أضاف "كانت الفكرة ان نشتت دفاعهم المؤلف من خمسة لاعبين. كان صعبا اللعب في العمق وشعرنا أننا بحاجة للقوة على الجناحين ولهذا دخل. في الشوط الثاني استفدنا أكثر من العمق".

وتحدث فالفيردي عن مواجهة ليون الفرنسي "لدينا مباراة أساسية الاربعاء لعدة أسباب: هوية الخصم، طبيعة المسابقة... وقد شاهدنا ماذا حصل في باقي مباريات ثمن النهائي".

بدوره، قال ميتشل مدرب رايو "أتينا الى هنا للخروج بنتيجة جيدة. بعد الهدف لم يمنحنا برشلونة الكثير من الفرص، لعبنا عبر الاطراف وليس هناك ما يعاب على الفريق اليوم".