منتخبات : تصفيات مونديال 2022: بداية مثالية لبلجيكا ومتواضعة للبرتغال

2021-03-25 | منتخبات
تصفيات مونديال 2022: بداية مثالية لبلجيكا ومتواضعة للبرتغال مشاهدة الصورة
المصدر : فريق احلى جول
استهلت البرتغال بطلة أوروبا وبلجيكا ثالثة مونديال روسيا 2018 مشوارهما في التصفيات الاوروبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 في قطر بفوز متواضع للاولى 1-صفر على أذربجيان في مباراة تألق فيها حارس الاخير، والثانية بفوز كبير 3-1 على ضيفتها ويلز.
في المجموعة الاولى، بدأ المنتخب البرتغالي مشواره أمام "ضيفه" من ملعب يوفنتوس الايطالي حيث يحترف نجمه وقائده كريستيانو رونالدو بسبب قيود السفر المرتبطة بتفشي فيروس كورونا.
ودفع المدرب فرناندو سانتوس بتشكيلة قوية حيث كانت البرتغال قادرة على الخروج بنتيجة هائلة لولا تألق الحارس شهر الدين محمد علييف، حيث سددت 15 مرة بين الخشبات الثلاث مقابل ولا أي تسديدة بينها للخصم.
وتملك البرتغال مجموعة مميزة من النجوم وهي تطمح للقب أول في كأس العالم من المتوقع أن تكون الاخيرة لرونالدو، بعد لقب دولي أول في كأس أوروبا 2016 تبعها دوري الامم في نسخته الاولى عام 2019.
وغاب المدافع المخضرم بيبي عن المباراة بسبب الاصابة.
وحققت البرتغال انطلاقة صاروخية للمباراة حيث انهالت الفرص واحدة تلو الاخرى، أولا عندما تصدى الحارس لتسديدة لجواو كانسيلو بيسراه قوية من خارج المنطقة (10)، قبل أن تعلو رأسية أندري سيلفا مهاجم اينتراخت فرانكفورت الالماني العارضة من مسافة قريبة (12).
واصل السيليساو ضغطه ورفع رونالدو كرة "لوب" جميلة من مشارف المنطقة الى داخلها، روّضها دومينغوس دوارتي بصدره قبل ان يسدد بجانب القائم (19)، فيما استقرت رأسية رونالدو سهلة بين يدي الحارس (23).
وبعد أن أبعد محمد علييف تسديدة قوية لروبن نيفيش من خارج المنطقة، ذهبت كل جهوده في الشوط الاول سدى بعد أن رفع لاعب ولفرهامبتون الانكليزي نفسه عرضية من الكرة الناتجة عنها، تصدى لها الحارس إلا أنها ارتطمت بصدر مواطنه القائد ماكسيم مدفيديف وتابعت طريقها الى الشباك (37).
وأتيحت فرصتان لرونالدو مع نهاية الشوط الاول عندما أبعد مدفيديف تسديدة قوية نحو ركنية (44)، قبل أن تعلو كرته العارضة من مقصية رائعة، إلا ان الحكم احتسب خطأ على افضل لاعب في العالم خمس مرات (45+1).
ويسعى رونالدو الى الوصول للرقم القياسي من حيث عدد الأهداف الدولية المسجل باسم النجم الإيراني السابق علي دائي (109)، إذ لا يتخلف عن الأخير سوى بفارق سبعة أهداف.
ودفع سانتوس ببرونو فرنانديش صانع ألعاب مانشستر يونايتد الانكليزي في مستهل الشوط الثاني وجواو فيليكس نجم أتلتيكو مدريد الاسباني في منتصفه.
وواصل حارس أذربجيان تألقه وتصدى ببراعة لثلاث تسديدات، أولها لبرناردو سيلفا (67)، وأخرى لفرنانديش من مسافة قريبة بعد تمريرة من رونالدو (77)، وثالثة لفيليكس برجله من مسافة قريبة (90+1).
وكان هذا الفوز السادس للبرتغال على حساب أذربجيان مقابل تعادل واحد في 7 مواجهات سجلت فيها أذربيجان هدفا يتيما.
وتأهلت البرتغال الى نهائيات كأس العالم سبع مرات في تاريخها، وكانت أفضل نتيجة لها وصولها الى نصف النهائي عامي 1966 و2006.
ويسافر أبطال أوروبا السبت الى صربيا قبل أن يحلوا بعدها بثلاثة أيام في لوكسمبورغ التي خسرت أمام قطر صفر-1 في مستهل مشاركة تاريخية اعتبارية لمستضيف نهائيات كأس العالم دون احتساب النتائج.
وفي المجموعة ذاتها، فازت صربيا على إيرلندا 3-2.
- بلجيكا تثأر من ويلز -في المجموعة الخامسة، ثأرت بلجيكا من ضيفتها ويلز التي اقصتها من ربع نهائي كأس أوروبا 2016 بفوزها عليها 3-1 على ملعب "كينغ باور" في لوفين.
وسجل مهاجم بليجكا "البولدوزر" روميلو لوكاكو الهدف الثالث من ركلة جزاء بعد أن بدأ المباراة أساسيًا عقب تحريره من ناديه إنتر متصدر الدوري الإيطالي بعدما منعت السلطات الصحية الايطالية ذلك بداية بسبب حالات إيجابية بكورونا ضمن النيراتسوري.
وافتتحت ويلز يغياب مدربها راين غيغز المتهم منذ تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بالاعتداء على صديقته، التسجيل من الفرصة الاولى بعد تبادل جميل للكرة من اللاعبين أنهاها القائد غاريث بايل بتمريرة الى داخل المنطقة الى هاري ويلسون تابعها بيسراه على يمين الحارس تيبو كورتوا (10).
وفرضت بلجيكا المتأهلة إلى نصف نهائي دوري الأمم هيمنتها على الشوط الاول وعادل كيفن دي بروين نجم مانشتسر سيتي الانكليزي النتيجة بتسديدة جميلة بيمناه من خارج المنطقة على يسار الحارس داني وارد (22).
ومنح  تورغان هازار، شقيق ادين جناح ريال مدريد الاسباني، التقدم لمنتخب الشياطين الحمر برأسية إثر عرضية من توما مونييه مستفيدًا من انزلاق كونور روبرتس الذي كان يراقبه (28).
وسجل لوكاكو هدفه الدولي الـ58 في 90 مباراة بعد أن انبرى بنجاح لركلة جزاء تحصل عليها دريس مرتنس نجم نابولي الايطالي بعد عرقلة من كريس ميفام (73).
ويقدم لوكاكو موسمًا رائعًا مع انتر، إذ نجح لاعب تشلسي ومانشستر يونايتد الانكليزيين السابق في تسجيل 25 هدفا و7 تمريرات حاسمة في مختلف المسابقات مع ناديه.
وفي المجموعة ذاتها اكتسحت تشيكيا نظيرتها استونيا في بولندا بسبب قيود السفر بنتيجة 6-1 بفضل هاتريك لتوماس سوتشيك المتألق مع وست هام يونايتد خامس ترتيب الدوري الانكليزي الممتاز. 
AFP