يوروبا ليغ : توتنهام لاستعادة نغمة الانتصارات بقيادة بايل

2020-11-04 | يوروبا ليغ
توتنهام لاستعادة نغمة الانتصارات بقيادة بايل مشاهدة الصورة
المصدر : فريق احلى جول
يأمل الجناح الويلزي غاريث بايل في استغلال مشاركته في مسابقة يوروبا ليغ في صفوف ناديه توتنهام الانكليزي من اجل رفع معدل اللياقة البدنية بعد تعافيه من اصابة ابعدته اسابيع عدة عن الملاعب عندما يحل فريقه ضيفا على لودوغوريتس البلغاري في الجولة الثالثة من الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ) الخميس.
وسجل بايل العائد الى صفوف نادي شمال لندن بعد سبع سنوات قضاها مع ريال مدريد على سبيل الاعارة، باكورة اهدافه مع فريقه الجديد-القديم في مرمى برايتون في الدوري المحلي ليمنحه النقاط الثلاث والمركز الثالث.
وشارك بايل احتياطيا حتى الان في الدوري المحلي منذ مطلع الموسم الحالي، لكنه يلعب اساسيا في المسابقة القارية.
وقال بايل "اشعر بحالة جيدة. استعيد لياقتي البدنية تدريجيا وبطبيعة الحال، كان الامر جيدا ان اخوض مباراتين اساسيا في الدوري الاوروبي بالاضافة الى مشاركتي (الاحد ضد برايتون) والحصول على دقائق اضافية".
وتابع "في الوقت الحالي اتحلى بالصبر، ادرك تماما بانه يتعين علي استعادة كامل لياقتي البدنية بعد ان مضى وقت كبير لم اخض فيه مباراتين على التوالي. سأواصل بذل الجهود خلال الحصص التدريبية بشكل يومي وفي كل مباراة احصل فيها على فرصة اللعب".
ويتعين على توتنهام ان يستعيد نغمة الانتصارات بعد ان تلقى هزيمة مفاجئة امام انتورب البلجيكي صفر-1  في الجولة الماضية ما حدا بمدربه البرتغالي الى القول بعد المباراة "لو كان بامكاني تغيير الفريق باكمله خلال الشوطين لفعلت ذلك" علما بانه استبدل اربعة لاعبين في مطلعه.
وغالبا ما اراح مورينيو بعض لاعبي الصف الاول في المسابقة القارية وعلى رأسهم ثنائي الهجوم هاري كاين والكوري الجنوبي هيونغ مين سون لكنه قد يلجأ الى اشراكهما سويا او احدهما لانه في حاجة الى العودة بالنقاط الثلاث من صوفيا.
 
-فوز ثالث لارسنال؟-في المقابل، يريد فريق شمال لندن الآخر ارسنال تحقيق فوزه الثالث تواليا والاقتراب من التأهل الى الدور الثاني عندما يستضيف مولده النروجي.
ونجح ارسنال في وضع حد لخسارتين متتاليتين في الدوري المحلي من خلال فوزه الثمين خارج ملعبه على مانشستر يونايتد 1-صفر وهو الاول له في ملعب اولدترافورد منذ عام 2006.
وبلغ ارسنال المباراة النهائية لهذه المسابقة عام 2018 وخسر امام جاره تشلسي 1-4.
وبعد ان تغلب ارسنال على فرق النخبة في انكلترا في الدوري المحلي ومسابقة الكأس التي احرزها اعرب مدربه الاسباني ميكل ارتيتا عن ارتياحه من النتائج التي حققها فريقه في الاشهر الاخيرة بقوله "يتعين علينا ان نؤمن بقدراتنا على الذهاب الى اي ملعب وننافس بقوة. اعتقد بأننا بلغنا هذه المرحلة" وذلك بعد تحقيقه انتصارات على مانشستر سيتي وتشلسي وليفربول مؤخرا.
ويخوض ميلان المتجدد بقيادة مهاجمه المخضرم السويد زلاتان ابراهيموفيتش (39 عاما) ان يحتفظ بسجله الخالي من الهزائم في 24 مباراة في مختلف المسابقات عندما يستضيف على ملعب سان سيرو ليل الفرنسي الذي لم يخسر بدوره هذا الموسم.
وأكد زلاتان انه من طينة اللاعبين الذين لا يشيخون بدليل تصدره ترتيب هدافي الدوري الايطالي مع 7 اهداف علما بأنه غاب عن مباراتين بعد اصابته بفيروس كورونا.
وتبرز المواجهة بين بنفيكا البرتغالي ورينجرز الاسكتلندي لا سيما بان الاخير لم يخسر في اخر 17 مباراة في مختلف المسابقات بقيادة مدربه قائد ليفربول السابق ستيفن جيرارد. اما بنفيكا فمني الاثنين بخسارته الاولى محليا بعد خمسة انتصارات تواليا. 
ويلتقي روما الايطالي مع كلوج الروماني في مباراة قد تكون الرقم 100 لمهاجم فريق العاصمة المخضرم البوسني ادين دجيكو (34 عاما) في مسابقة يوروبا ليغ.
وخاض دجيكو حتى الان 99 مباراة في الدوري الاوروبي وسجل 41 هدفا ونجح في 24 تمريرة حاسمة.
AFP