أحلى جول | تونس تحتفل بحصول الترجي على لقب دوري الأبطال المثير للجدل

تونس تحتفل بحصول الترجي على لقب دوري الأبطال المثير للجدل

2019-06-01 | الكرة الإفريقية
مشاهدة الصورة

عيد قبل العيد حل على مشجعي نادي الترجي التونسي الذين أمضوا الليل يحتفلون باحتفاظ فريقهم "المئوي" بلقبه بطلا لمسابقة دوري أبطال إفريقيا في كرة القدم، بعد مباراة مثيرة للجدل على ملعب رادس ضد الوداد البيضاوي المغربي، أوقفها الاحتجاج على التحكيم وتقنية المساعدة بالفيديو "في ايه آر".

واستضاف الترجي منافسه الوداد بطل نسخة 2017 في لقاء إياب لحسم وجهة الكأس، بعدما تعادلهما ذهابا الأسبوع الماضي 1-1 في الرباط. لكن مباراة الإياب توقفت بعد نحو ساعة على انطلاقها اثر احتجاج لاعبي الفريق المغربي على إلغاء هدف التعادل لهم، وتبيان أن تقنية الفيديو لا تعمل، قبل أن ينسحبوا من الملعب ويطلق الحكم الغامبي باكاري غاساما صافرة النهاية بعد توقف دام قرابة ساعة ونصف ساعة، مطلقا فرحة التتويج ورفع الكأس للفريق التونسي.

وفي "رادس" الذي امتلأت مدرجاته بعشرات الآلاف من مشجعي الفريق التونسي، قامت الاحتفالات على صخب الهتافات والمفرقعات والألعاب النارية احتفالا بلقب رابع في المسابقة بعد 1994، 2011 و2018.

وفي باقي مناطق العاصمة التونسية، لم يكن المشهد أقل فرحا، لاسيما في منطقة "باب سويقة"، الحي الشعبي التاريخي للترجي حيث تجمع مئات المشجعين داخل المقاهي وخارجها، يحتفلون رافعين أربعة أصابع في اشارة الى اللقب الرابع، وذلك حتى الساعات الأولى من فجر السبت.

والترجي، "شيخ الأندية"، هو أكثر الفرق التونسية تتويجا، ويتضمن سجله 28 لقبا في الدوري المحلي وأربعة في دوري أبطال إفريقيا، إضافة الى ألقاب في رياضات أخرى مثل كرة اليد والطائرة والسباحة والجودو.

وكما أكد لاعبو الترجي ومدربهم معين الشعباني أحقيتهم باللقب في موسم لم يخسروا فيه أي مباراة في دوري الأبطال، بصرف النظر عن مجريات المباراة النهائية، كان الأمر مشابها وسط المشجعين الذين ركزوا على الاحتفال بدلا من البحث عن الظروف والأسباب.

وسط العاصمة، أغلقت قوات الأمن شارع الحبيب بورقيبة، دون أن يحول ذلك من توافد المشجعين الى محيطه.

وخلال الأعوام المئة التي مرت منذ تأسيسه، ارتبط اسم الترجي بشكل وثيق بمختلف نواحي بلاده السياسية والاجتماعية والرياضية، وتوجها الجمعة بتربعه مجددا على عرش كرة القدم الإفريقية.

أ.ف.ب