الدوري الألماني : ثنائية "الافضل" ليفاندوفسكي تسقط ليفركوزن وتمنح بايرن الصدارة

2020-12-19 | الدوري الألماني
ثنائية "الافضل" ليفاندوفسكي تسقط ليفركوزن وتمنح بايرن الصدارة مشاهدة الصورة
المصدر : فريق احلى جول
قاد الهداف البولندي روبرت ليفاندوفسكي الفائز بجائزة لاعب العام 2020 المقدمة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، فريقه بايرن ميونيخ الى ضرب عصفورين بحجر واحد من خلال إلحاق الخسارة الاولى بباير ليفركوزن هذا الموسم 2-1 وانتزاع منه الصدارة قبل الاستراحة الشتوية.
وسجل ليفاندوفسكي هدفي بايرن في الدقيقتين 43 والثالثة في الوقت بدل الضائع، بعد ان تقدم ليفركوزن بهدف لمهاجمه التشيكي باتريك شيك (14).
ورفع الفريق البافاري رصيده الى 30 نقطة مقابل 28 لكل من ليفركوزن ولايبزيغ الذي سقط في فخ التعادل السلبي مع كولن في وقت سابق اليوم.
وانهى الفريق البافاري عامًا حافلا شهد فوزه بخماسية نادرة هي بالاضافة الى الدوري والكأس المحليين، دوري ابطال اوروبا والكأس السوبر الاوروبية والكأس السوبر المحلية، وقد خاض خلال عام 2020، 48 مباراة في مختلف المسابقات، فاز في 42 منها، وتعادل في 5 وخسر مرة واحدة.
ودخل باير ليفركوزن المباراة محققًا 8 انتصارات واربعة تعادلات وكان الفريق الوحيد الذي لم يخسر في الدوري حتى الان.
وحقق ليفركوزن بداية مثالية عندما نجح شيك في تسجيل هدف رائع من تسديدة قوية عجز عن التصدي لها الحارس العملاق مانويل نوير الفائز الخميس ايضًا بجائزة أفضل حارس للعام الحالي (14).
وتعرض الفريق البافاري لضربة بإصابة جناحه الفرنسي المتألق هذا الموسم كينغسلي كومان فحل بدلا منه لوروا سانيه (32)، لكنه نجح في إدراك التعادل بواسطة ليفاندوفسكي الذي وجد نفسه امام المرمى ليتابع كرة بسهولة داخل الشباك مستغلا سوء تفاهم بين حارس المرمى المجري لوكاش هراديكي وقلب الدفاع الدولي جوناثان تاه (43).
وحاول كلا الفريقين تسجيل هدف الفوز في الشوط الثاني الذي شهد عودة لاعب وسط الفريق البافاري يوشوا كيميتش الى الملاعب بعد اصابة في ركبته تعرض لها مطلع تشرين الثاني/نوفمبر ضد بوروسيا دورتموند، قبل ان يتمكن ليفاندوفسكي من انتزاع هدف الفوز في الثواني الاخيرة مانحًا ثلاث نقاط ثمينة ومعنوية لفريقه.
ورفع الدولي البولندي رصيده من الاهداف الى 20 في 18 مباراة في مختلف المسابقات هذا الموسم.
-تعادل مخيب للايبزيغ-وفي وقت سابق، فشل لايبزيغ بالانفراد في المركز الاول ولو موقتا بسقوطه في فخ التعادل السلبي على أرضه مع كولن.
سيطر لايبزيغ على مجريات اللعب تمامًا لكنه لم يتمكن من ايجاد ثغرة في دفاع كولن المتكتل.
وسقط بوروسيا مونشنغلادباخ الذي بلغ ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا على ارضه امام هوفنهايم 1-2 في مباراة شهدت طرد مهاجم الاول الفرنسي ماركوس تورام لبصقه على مدافع هوفنهايم شتيفان بوش مباشرة بعد ادراك الضيوف التعادل بهدف للكرواتي اندري كراماريتش (79) قبل ان يستغل هوفنهايم النقص العددي في صفوف منافسه ويسجل له الانكليزي راين سيسينيون المعار من فولهام هدف الفوز (86).
وكان مونشنغلادباخ تقدم بهدف سجله لارس شتيندل (34). 
وهي المرة الاولى التي يطرد فيها تورام وهو نجل بطل العالم عام 1998 ليليان تورام، خلال موسمين له في صفوف فريقه الالماني. 
وصام مونشنغلادباخ عن الانتصارات للمرة السادسة تواليا في مختلف المسابقات وتراجع الى المركز الثامن، في حين يحتل هوفنهايم المركز الحادي عشر.
وعلى الرغم من الاستعانة بخدمات المدرب الخبير الهولندي هوب ستيفنس للمرة الرابعة، تابع شالكه نتائجه المخيبة بسقوطه على ارضه امام ارمينيا بيليفيلد صفر-1 لتغيب الانتصارات عن فريق اقليم الرور الصناعي للمباراة الـ29 تواليا، علما بان الرقم القياسي السلبي مسجل بإسم تاسمانيا برلين مع 31 مباراة بلا فوز موسم 1965-66.
ويعود اخر فوز لشالكه الى كانون الثاني/يناير من العام الحالي.
وكانت المرحلة افتتحت الجمعة وشهدت فوز اونيون برلين على بوروسيا دورتموند 2-1،وستختتم الاحد، فيلتقي فرايبورغ مع هرتا برلين، وفولفسبورغ مع شتوتغارت.
AFP