التنس : دورة سينسيناتي: سيرينا المنهكة تودع من ثمن النهائي وتأهل سهل لديوكوفيتش

2020-08-26 | التنس
دورة سينسيناتي: سيرينا المنهكة تودع من ثمن النهائي وتأهل سهل لديوكوفيتش مشاهدة الصورة
المصدر : فريق احلى جول
انتهى مشوار الأميركية المخضرمة سيرينا وليامس عند الدور ثمن النهائي لدورة سينسيناتي، إحدى دورات البريمير الإلزامية للسيدات والألف نقطة للماسترز عند الرجال، وذلك بخسارتها أمام اليونانية ماريا ساكاري الثلاثاء 7-5 و6-7 (5-7) و1-6.
وبعد أن انتهى مشوارها عند الدور ربع النهائي لدورة ليكزينغتون الأميركية منتصف الشهر الحالي على يد مواطنتها شيلبي رودرجز، كانت الأسطورة البالغة من العمر 38 عاما تمني النفس بالذهاب بعيدا في سينيسناتي من أجل أن تتحضر بأفضل طريقة لبطولة فلاشينغ ميدوز حيث ستسعى الى لقبها الرابع والعشرين في الغراند سلام لكن الأول لها منذ بطولة أستراليا المفتوحة أوائل 2017 حين توجب بطلة وهي حامل بمولودتها الأولى.
إلا أنها بدت منهكة تماما، لاسيما أنها احتاجت الى ساعتين و48 دقيقة للفوز بمباراتها الأولى ضد الهولندية أرانتشا روس في أطول لقاء تخوضه منذ 2012.
وخسرت سيرينا مواجهتها مع ساكاري بعد ساعتين و17 دقيقة وبدا الاحباط عليها من خلال رميها بالمضرب الى المدرجات الخالية من الجمهور في ملاعب فلاشينغ ميدوز بنيويورك التي نقلت الدورة اليها بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد.
وتشكل سينسيناتي أولى دورات المحترفين منذ التوقف الذي فرضه "كوفيد-19"، في حين عاودت المحترفات نشاطهن في أوائل الشهر الحالي عبر دورة باليرمو.
وترتدي دورة سينسيناتي أهمية مضاعفة، ليس لأنها تشكل وحسب تحضيرا لبطولة الولايات المتحدة المفتوحة المقامة في فلاشينغ ميدوز بين 31 آب/أغسطس و13 أيلول/سبتمبر، بل لأنها ستعطي القيمين على اللعبة فكرة واضحة حول كيفية إدارة الأمور في بيئة آمنة وصحية.
ولم تخف سيرينا التي تبقى أكبر لاعبة تتوج بلقب سينسيناتي حين كانت في الثالثة والثلاثين من عمرها عام 2015 (توجت باللقب أيضا عام 2014)، احباطها بالقول بعد اللقاء "من الصعب أن تحافظ على إيجابيتك إذا كنت تلعب بالطريقة التي لعبت بها. أن تلعب لتسع ساعات في غضون أسبوع فهذا أمر مبالغ به. أنا لا ألعب عادة بهذه الطريقة. هذا أمر جديد علي".
وارتكبت سيرينا التي توجت أوائل العام بلقب أوكلاند قبل أن ينتهي مشوارها في الدور الثالث لبطولة أستراليا المفتوحة، سبعة أخطاء مزدوجة وفازت فقط بـ66 بالمئة من إرسالاتها الأولى.
وبعد خسارتها المجموعة الثانية بشوط فاصل، رمت الأميركية المخضرمة بمضربها الى المدرجات ثم دخلت بعدها في مشادة مع الحكم الفرنسية أوريلي تورت بسبب انذار وجهته لها الأخيرة لتأخيرها اللعب.
وردت سيرينا على الحكم قائلة "كنت أسير لكي أصل الى المناشف... ما أقوله أني ذاهبة للاتيان بنفسي بالمنشفة. هذا الأمر ليس عادلا. لما لم تحذريني. أنا في الواقع لاعبة سريعة جدا. انتهيت من الحديث. في المرة المقبلة يجب أن تحذريني (عوضا عن توجيه الإنذار)".
والظروف الاستثنائية التي فرضها تفشي فيروس كورونا المستجد وتسببه بنقل دورة سينسيناتي الى نيويورك حيث يلعب المحترفون والمحترفات داخل "فقاعة" صحية واحدة، تُلزم اللاعبين واللاعبات على الإتيان بأنفسهم بالمناشف لمسح عرقهم، كما على جامعي الكرات والطواقم الفنية وضع الكمامات الواقية، فيما يغيب حكام الخط وتمنع المصافحة التقليدية.
- "لعبت بشكل أفضل" -وفي أبرز النتائج الأخرى عند السيدات، بلغت اليابانية ناومي اوساكا العاشرة عالميا والرابعة في الدورة ربع النهائي بفوزها على الاوكرانية دايانا ياستريمسكا 6-3 و6-1، لتلتقي بطلة فلاشينغ ميدوز لعام 2018 في اختبارها المقبل الاستونية انيت كونتافيت .
وبلغت الدور ذاته أيضا البريطانية جوانا كونتا الثامنة بتغلبها على الروسية فيرا زفوناريفا 6-4 و6-2، والبلجيكية إليز مرتنز الرابعة عشرة بفوزها على الروسية فيرونيكا كودرميتوفا 6-2 و6-3.
وخرجت البيلاروسية ارينا سابالينكا الخامسة من الدور الثالث بخسارتها امام الاميركية جيسيكا بيغولا 2-6 و6-2 و3-6، فيما واصلت التونسي أنس جابر مغامرتها بفوزها السهل على الأميركية كريستينا ماكهايل 6-3 و6-صفر.
وخلافا لمباراته الرسمية الأولى بعد العودة من التوقف الذي فرضه "كوفيد-19" منذ آذار/مارس وفوزه الصعب على الليتواني ريكارداس بيرانكيس 7-6 (7-2) و6-4، حقق الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول انتصاره العشرين تواليا هذا العام من دون عناء على حساب الأميركي تينيس ساندغرن 6-2 و6-4.
 
وكان ديوكوفيتش، الساعي الى لقبه الخامس والثلاثين في دورات الألف نقطة للماسترز لكن الثاني فقط في سينسيناتي من أصل ست مباريات نهائية في هذه الدورة، راضيا عن أدائه الذي كان "بالمجمل رائعا. شعوري كان أفضل ولعبت بشكل أفضل من مساء أمس. أنا أسير باتجاه رائع".
ويلتقي الفائز ببطولة أستراليا أوائل العام في ربع النهائي الألماني يان-لينارد ستروف الفائز على البلجيكي دافيد غوفان السابع 6-4 و3-6 و6-4.
وقرر ديوكوفيتش الأحد الانسحاب من منافسات الزوجي بسبب آلام في العنق، لكن يبدو أنه تعافى تماما بحسب مجريات لقائه مع ساندغرن، وهذا ما أكده بعد المباراة بالقول "العنق جيد".
وواصل الروسي دانييل مدفيديف المصنف خامسا عالميا حملة الدفاع عن لقبه بلوغه ربع النهائي على حساب السلوفيني ألياز بيديني بالفوز عليه 6-3 و6-3.
وفي الدور المقبل، يلتقي مدفيديف مع الإسباني روبرتو باوتيستا-أغوت الثامن والفائز على الروسي كارين خاتشانوف الحادي عشر 4-6 و6-3 و6-2.
وانتهى مشوار البريطاني أندي موراي، بطل 2008 و2011 العائد الى الملاعب بعد غياب لتسعة أشهر بعد عمليتين جراحيتين في الورك في كانون الثاني/يناير 2018 ثم في كانون الثاني/يناير 2019 قبل أن تمنعه كدمة في عظمة الحوض من المشاركة في بداية موسم 2020، عند ثمن النهائي بخسارته أمام الكندي ميلوش راونيتش من دون مقاومة 2-6 و2-6.
AFP