الدوري الإيطالي : دي روسي يختبر شعور بأن يكون كأي مشجع لروما من خلال التنكر

2020-01-29 | الدوري الإيطالي
دي روسي يختبر شعور بأن يكون كأي مشجع لروما من خلال التنكر مشاهدة الصورة
المصدر : فريق احلى جول

اختبر لاعب الوسط الدولي الإيطالي السابق دانييلي دي روسي شعور تشجيع فريقه الأبدي روما ضد جاره اللدود لاتسيو من مدرجات الـ"كورفا سود" التي يشغلها المشجعون الـ"التراس"، وذلك من خلال التنكر في الدربي الذي جمع الفريقين الأحد (1-1) في الدوري الإيطالي.

ونفذ دي روسي ما ألمح إليه في أيار/مايو الماضي في المؤتمر الصحافي الوداعي حين قال عن الفريق الذي بدأ فيه مسيرته ودافع عن ألوانه طيلة 18 عاما، بأنه "عشقي الكبير الذي سيتواصل، حتى وإن كان (هذا العشق) سيأخذ أشكالا مختلفة. لا استبعد أنه خلال بضعة أعوام من الآن، مع بعض التمويه، ستجدوني أحمل جعة وساندويشا وأنا أشجع أصدقائي".

ولم ينتظر ابن الـ36 عاما طويلا لتحقيق هذه الأمنية ونجح بالجلوس في مدرجات الملعب الأولمبي بين مشجعي "جالوروسي" المتشددين، دون أن يتعرف عليه أي شخص.

بشعر مزيف، لحية ملونة ونظارات وهمية وماكياج احترافي، شق دي روسي طريقه في مدرجات الـ"كورفا سود" كأي مشجع آخر، وتابع مباراة الدربي التي انتهت بالتعادل يوم الأحد، ما وضع حدا لمسلسل الانتصارات المتتالية للجار اللدود لاتسيو عند 11 مباراة.

وساعدته في عملية التنكر زوجته الممثلة ساره فيلبرباوم التي استخدمت معارفها للاستعانة بخبيرة ماكياج عملت لساعات من أجل تحضيره لهذه التجربة الفريدة بالنسبة له كمشجع عادي لفريقه الأبدي.

- "كان سعيدا مثل الطفل" -وكشفت زوجته على انستاغرام الأربعاء عبر فيديو مُسَرَع عن عملية التنكر التي خضع لها دي روسي، مرفقة إياه بتعليق "هذا ما يحدث عندما يقرر زوجك التسلل الى +كورفا سود+ لتحقيق حلمه ورؤية الدربي. لقد أضعنا طيلة فترة ما بعد الظهر، وقضينا ساعات للقيام بالماكياج الذي صدم أطفالنا، لكنه كان سعيدا مثل الطفل".

ونشرت وسائل الإعلام الإيطالية مقطع فيديو تم التداول به على شبكات التواصل الإجتماعي، يُظِهرُ دي روسي وهو يلوح بالعلم الأصفر بين المشجعين قبيل المباراة وينشد الأغاني الخاصة بالفريق الذي لم يستطع الابتعاد عنه كثيرا.

ولم تدم طويلا مغامرة دي روسي بعيدا عن العاصمة، إذ قرر اوائل الشهر الحالي فسخ عقده مع بوكا جونيورز الأرجنتيني والعودة الى العاصمة.

ولم يكتف دي روسي بفسخ عقده مع بوكا، بل أعلن عن اعتزال اللعب نهائيا.

وارتبط نجم روما السابق بعقد مع بوكا حتى حزيران/يونيو 2020، لكنه قرر فسخ هذا العقد وانهاء مسيرته الكروية لأنه يريد "ببساطة العودة الى بلادي" بحسب ما قال بعد اتخاذه هذا القرار.

وأكد دي روسي أن اعتزاله اللعب لا علاقة له بإصابته "البسيطة أو بأي شيء خطير، أشعر ببساطة أني بحاجة للعودة من أجل أن أكون بجانب عائلتي. أشتاق الى ابنتي بشكل خاص وهي مشتاقة إلي. اتخذت القرار هو نهائي".

ولم يشارك دي روسي مع بوكا سوى في ست مباريات منذ انتقاله اليه في تموز/يوليو بعقد لمدة عام، وذلك بعد أن أسدل الستار في نهاية الموسم الماضي على مشواره مع روما، من أجل البحث عن مغامرة جديدة.