الدوري الإسباني : ريال لا يستفيد من تأجيل مباراة أتلتيكو وميسي يواصل استفاقته

2021-01-10 | الدوري الإسباني
ريال لا يستفيد من تأجيل مباراة أتلتيكو وميسي يواصل استفاقته مشاهدة الصورة
المصدر : فريق احلى جول
لم يستغل ريال مدريد حامل اللقب قرار تأجيل مباراة جاره أتلتيكو وضيفه أتلتيك بسبب الأحوال الجوية لكي يتصدر، وذلك بعد اكتفائه بالتعادل السلبي على ملعب أوساسونا، فيما واصل الأرجنتيني ليونيل ميسي استفاقته بقيادة برشلونة للفوز على غرناطة 4-صفر في المرحلة 18 من الدوري الإسباني.
وبعد أن كانت المباراة مهددة أيضا بالإرجاء نتيجة الأحوال الجوية، خاض ريال مباراته وأوساسونا وسط برد قارص حيث وصلت درجة الحرارة الى واحد تحت الصفر، ما أثر على أداء الفريقين اللذين لم يقدما أي شيء يذكر في شوط أول خلا تماما من الفرص.
وحتى أن النادي الملكي الذي فاز في المواجهات السبع الأخيرة ضد أوساسونا في جميع المسابقات ولم يخسر أمامه منذ كانون الثاني/يناير 2011 في الدوري (صفر-1)، لم يسدد ولو لمرة واحدة بين الخشبات الثلاث في احصائية سلبية هي الأولى من نوعها لرجال زيدان هذا الموسم في الشوط الأول ضمن جميع المسابقات.
وانتظر رجال زيدان حتى الدقيقة 49 للتسديد بين الخشبات الثلاث في محاولة لماركو أسينسيو لكن الحارس سيرخيو كان له بالمرصاد.
وبقي الوضع على حاله حتى صافرة النهاية، ليكتفي ريال بنقطة رفع بها رصيده الى 37 في المركز الثاني بفارق نقطة خلف أتلتيكو الذي خاض ثلاث مباريات أقل من النادي الملكي.
- ثنائية لكل من ميسي وغريزمان -
وفي المباراة الأخرى، واصل ميسي تقديم المستويات التي عهدتها منه جماهير كرة القدم في السنوات الـ15  الأخيرة بعد بداية باهتة للموسم، وقاد فريقه برشلونة الى انتصاره الثالث تواليًا بتسجيله وزميله الفرنسي أنطوان غريزمان ثنائية في الفوز 4-صفر على مضيفه غرناطة.
وسجل غريزمان (12 و63) وميسي (35 و42) أهداف النادي الكاتالوني ليرفع الدولي الارجنتيني رصيده الى 11 هدفًا في الليغا هذا الموسم ويرتقي الى صدارة ترتيب الهدافين
ورفع فريق المدرب الهولندي رونالد كومان الذي بقي من دون هزيمة في الدوري للمباراة الثامنة تواليًا، رصيده الى 34 نقطة في المركز الثالث بفارق ثلاث نقاط عن الغريم ريال مدريد وأربع عن اتلتيكو، إلا ان الأخير خاض ثلاث مباريات اقل من برشلونة
وقال كومان "برشا بحاجة الى ليو (ميسي)، من أجل لعبه، أهميته في خلق الفرص، ولاسيما لفعاليته. إنه أمر مهم أنت بحاجة له من أجل المنافسة على الألقاب". 
وتابع "من اليوم الاول، علاقتي مع ليو كانت جيدة. قام بكل ما في وسعه ليستعيد فورمته ومساعدة الفريق، وأسوة بالجميع، عانى قليلا لفترة قصيرة ولكن مؤخرًا يلعب بشكل جيد جدًا".
واستهل الفريق الاندلسي المباراة بقوة بعد أن أجبر أنتونيو بويرتاس الحارس الألماني مارك اندريه تير شتيغن لإبعاد تسديدته الصاروخية الى ركنية (2). 
الا ان برشلونة لم يتأخر في التقدم عندما حاول سيرجيو بوسكيتس تمرير كرة الى داخل المنطقة فارتدت من روبرتو سولدادو لتصل الى غريزمان أسكنها في الشباك وسط اعتراض لاعبي أصحاب الأرض مطالبين بتسلل على الدولي الفرنسي، إلا ان ارتدادها من سولدادو حسم الجدل (12). 
وضاعف أفضل لاعب في العالم ست مرات تقدم الضيوف عندما وصلته الكرة من غريزمان على مشارف المنطقة، توغل نحو مترين الى داخلها قبل ان يسدد كرة صاروخية بيسراه في اعلى الزاوية اليمنى لمرمى الحارس البرتغالي روي سيلفا (35). 
وسجل "البرغوث" الهدف الثالث من ضربة ثابتة على مشارف المنطقة سددها ذكية زاحفة في أسفل الزاوية اليمنى (42) رافعًا رصيده الى سبعة اهداف وتمريرتين حاسمتين في آخر ثماني مباريات في الدوري
ونجح برشلونة في إضافة الهدف الرابع عندما رفع الفرنسي عثمان ديمبيلي كرة جميلة "لوب" عن الجهة اليمنى الى مواطنه غريزمان داخل المنطقة الآتي من الخلف، روضّها جميلة واسكنها في الشباك من زاوية ضيقة (63).
وفضّل كومان إراحة لاعبيه بعد الاطمئنان على النتيجة حيث أخرج ميسي في الدقيقة 65 والهولندي فرنكي دي يونغ بعده بدقيقة.
- هاتريك النصيري -
وحسم المغربي يوسف النصيري المواجهة بين إشبيلية وضيفه ريال سوسييداد بتسجيله أهداف الفوز 3-2 للنادي الأندلسي، ليبقى الضيف الباسكي بفوز يتيم ضمن جميع المسابقات في آخر 12 مباراة.
وواصل ابن الـ23 عاما تألقه هذا الموسم ورفع رصيده الى ثمانية أهداف في الدوري هذا الموسم و12 في جميع المسابقات، بتسجيله الأهداف الثلاثة التي جعلت إشبيلية على المسافة ذاتها من سوسييداد الخامس ولكل  منهما 30 نقطة، مع أفضلية الأهداف للأخير.
وكان النصيري سعيدا بثلاثيته الأولى على الصعيد الاحترافي وهدفه الثاني عشر هذا الموسم في المشاركة الـ11 له كأساسي، قائلا عن أدائه السبت "قد تكون المباراة الأفضل التي خضتها في مسيرتي".
وحقق فياريال على حساب سلتا فيغو فوزه الأول خارج قواعده بفارق أربعة أهداف أو أكثر (4-صفر) للمرة الثالثة فقط في تاريخ مشاركاته في الدوري والأولى منذ كانون الثاني/يناير 2005 حين فاز على سوسييداد 4-صفر فرفع رصيده الى 32 نقطة في المركز الرابع.
وجاءت بداية المباراة مجنونة، إذ شهدت الدقائق السبع الأولى تسجيل ثلاثة أهداف، بدأها النصيري في الدقيقة الرابعة، ثم عادل بعد ثوان المدافع البرازيلي دييغو كارلوس عن طريق الخطأ في مرمى المضيف الأندلسي (5)، قبل أن يعيد النصيري فريقه الى المقدمة بعد أقل من دقيقتين (7).
عاد سوسييداد وأدرك التعادل مجددا بعد سبع دقائق عبر السويدي ألكسندر أيزاك (14)، ثم بقيت النتيجة على حالها حتى صافرة نهاية الشوط الأول، قبل أن يضرب النصيري مجددا في الثواني الأولى من الشوط الثاني (46).
وكان المدرب خولن لوبيتيغي راضيا عما شاهده من فريقه اليوم، قائلا "امتلك الفريق الذهنية اللازمة لتجاوز الهدفين اللذين تلقيناهما والخروج بانتصار مستحق"، قبل المواجهة المنتظرة الثلاثاء في العاصمة ضد أتلتيكو مدريد الذي أرجئت مباراته السبت مع اتلتيك بلباو بسبب الأحوال الجوية.
-الثلوج ترجئ مباراة اتلتيكو-
ولم تتمكن طائرة الضيف الباسكي من الهبوط في مدريد بسبب العاصفة الثلجية، واضطرت للعودة إلى بلباو.
وقالت رابطة "لا ليغا" في بيان على تويتر أنه تم تأجيل المباراة بين الفريقين بسبب سوء الأحوال الجوية في العاصمة التي سببتها الثلوج الكثيفة.
وتسببت العاصفة الثلجية التي ضربت اسبانيا الجمعة وهي الأسوأ منذ 50 عاما، بفوضى عارمة في البلاد ما ادى الى انقطاع السبل أمام مئات السيارات وشل الحركة.
AFP