الدوري الإسباني : فيليكس يعيد أتلتيكو مدريد لسكة الانتصارات

2020-06-18 | الدوري الإسباني
فيليكس يعيد أتلتيكو مدريد لسكة الانتصارات مشاهدة الصورة
المصدر : فريق احلى جول

أعاد المهاجم الدولي البرتغالي جواو فيليكس فريقه أتلتيكو مدريد إلى سكة الانتصارات بقيادته إلى فوز كبير على مضيفه أوساسونا 5-صفر الأربعاء في المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وسجل فيليكس، أغلى لاعب في تاريخ أتلتيكو مدريد، ثنائية في الدقيقتين 27 بتسديدة قوية و56 اثر متابعة لكرة من دييغو كوستا داخل المرمى الخالي، قبل أن يترك مكانه للاعب الوسط الغاني توماس بارتي في الدقيقة 69.

ويخوض فيليكس الذي عاد إلى تشكيلة الممثل الثاني للعاصمة بعد غياب عن المباراة الاخيرة بسبب الإيقاف، موسمه الأول مع أتلتيكو مدريد منذ انضمامه الى صفوفه في صيف العام 2019 قادما من بنفيكا البرتغالي، في صفقة قدرت قيمتها بـ126 مليون يورو.

وأضاف البديل ماركوس يورنتي الهدف الثالث (79)، قبل أن يحذو البديل الآخر ألفارو موراتا حذوه بتسجيله الهدف الرابع (81)، ثم اختتم الدولي البلجيكي يانيك كاراسكو المهرجان (88).

وهو الفوز الأول لأتلتيكو مدريد بعد ثلاثة تعادلات متتالية، فصعد إلى المركز الرابع مؤقتا برصيد 49 نقطة بفارق نقطتين أمام ريال سوسييداد الذي يحل ضيفا على ألافيس الخميس في ختام المرحلة. فيما تجمد رصيد أوساسونا عند 35 نقطة في المركز الحادي عشر.

وواصل إيبار نزيف النقاط بسقوطه في فخ التعادل أمام ضيفه أتلتيك بلباو 2-2.

وكان أتلتيك بلباو البادئ بالتسجيل عبر راوول غارسيا من ركلة جزاء في الدقيقة الثامنة، ورد إيبار بهدفين لكيكي (19) والتشيلي فابيان أوريانا (78 من ركلة جزاء)، قبل أن يدرك أسيير فياليبري التعادل للضيوف بعد ثلاث دقائق.

وهي المباراة الرابعة على التوالي التي يفشل فيها إيبار في تحقيق الفوز بينها ثلاث هزائم متتالية، ففشل في استغلال خسارة مايوركا صاحب الثامن عشر الأخير المؤدي إلى الدرجة الثانية أمام فياريال صفر-1 الثلاثاء، واكتفى بتوسيع الفارق بينهما إلى ثلاث نقاط فقط.

في المقابل، سقط أتلتيك بلباو في فخ التعادل للمباراة الثانية تواليا، فرفع رصيده إلى 39 نقطة في المركز العاشر.

وفي مباراة ثالثة، تعادل بلد الوليد مع سلتا فيغو صفر-صفر. ورفع بلد الوليد رصيده إلى 33 نقطة في المركز الرابع عشر مقابل 27 نقطة لسلتا فيغو السابع عشر.

ويلعب الخميس أيضا ريال مدريد مع فالنسيا.

فرانس برس