الدوري الإنجليزي : في ليلة التتويج .. ليفربول يُسقط تشيلسي ويعقد موقفه في دوري الأبطال

2020-07-23 | الدوري الإنجليزي
في ليلة التتويج .. ليفربول يُسقط تشيلسي ويعقد موقفه في دوري الأبطال مشاهدة الصورة
المصدر : فريق احلى جول
احتفل نادي ليفربول بالتتويج بلقب الدوري الإنجليزي الأول له بالاسم الجديد والـ19 في تاريخه بعد الفوز على نشلسي في آخر مبارياته على ملعب "أنفيلد" بالموسم الحالي.
ليفربول بدأ المباراة بقوة ونجح نابي كيتا في تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 23 من تسديدة صاروخية، وهو هدفه الأول في "أنفيلد" منذ التسجيل ضد هدرسفيلد في أبريل 2019، أي منذ 453 يومًا.
وأصبح تشلسي ثاني أكثر فريق استقبل أهدافًا خارج ملعبه في الدوري الإنجليزي بعد أستون فيلا، فلم يحافظ على نظافة شباكه سوى مرة واحدة فقط.
وفي الدقيقة 38 استطاع ألكسندر أرنولد إضافة الثاني من ضربة حرة مباشرة، وهو الهدف الثالث له في الموسم من مخالفة ليصبح ثاني أفضل لاعب يسجل من ضربات حرة تحت سن 21 عامًا بعد جيمي ريدناب الذي أحرز 4 أهداف.
 
ومن ضربة ركنية في الدقيقة 43، استطاع فينالدوم متابعة تمريرة محمد صلاح وتسجيل الهدف الثالث ليصبح تشلسي ثاني أكثر فريق استقبالًا للأهداف من الركنيات (12) بعد نوريتش سيتي.
كما أصبح محمد صلاح أول لاعب في تاريخ ليفربول يتمكن من تسجيل 10 أهداف أو أكثر وصناعة 10 أهداف أو أكثر في موسمين.
ولم يترك البلوز الشوط الأول ينتهي سوى بتسجيل هدف تقليص الفارق عن طريق أوليفييه جيرو والذي أصبح أكثر من سجل ضد ليفربول في الدوري الإنجليزي منذ 2012 بالتساوي مع جيمي فاردي بواقع 7 أهداف.
 
كما أصبح ثالث أفضل فرنسي تسجيلًا للأهداف في البريميرليج بواقع 85 هدفًا متساويًا مع لويس ساها ولا يتفوق عليه سوى نيكولاس أنيلكا (125) وتييري هنري (175).
وفي الشوط الثاني، استطاع روبرت فيرمينو أن يسجل الهدف الرابع والأول له في "أنفيلد" منذ مارس 2019 وبعد 1591 دقيقة لعب و56 تسديدة على المرمى و479 يومًا.
الهدف جاء من صناعة أرنولد ليصل إلى رقم 13 في الدوري الإنجليزي وهو الأفضل لمدافع في تاريخ البريميرليج محطمًا رقم الموسم الماضي بواقع 12 صناعة.
واستمرارًا للإثارة، استطاع تامي أبراهام أن يسجل هدف آخر للبلوز في الدقيقة 61 من تمريرة كريستيان بوليسيتش.
النجم الأمريكي نجح في إضافة الثالث في الدقيقة 73 بعد صناعة من تامي أبراهام وهو الهدف الرابع الذي يساهم فيه خلال آخر 4 مباريات بتسجيل هدفين وصناعة اثنين، وهو أكثر مما قام به في أول 12 مباراة له مع البلوز.
ومن مرتدة سريعة في الدقيقة 84 نجح تشامبرلين في تسجيل الهدف الخامس لصالح ليفربول ليقتل أحلام تشيلسي في العودة.
الفوز رفع رصيد ليفربول إلى النقطة 96 بينما تأجل تأهل تشلسي إلى دوري أبطال أوروبا بصورة رسمية إلى الجولة الأخيرة.