الدوري الإسباني : كأس السوبر : شتيجن يضع برشلونة في النهائي

2021-01-14 | الدوري الإسباني
كأس السوبر : شتيجن يضع برشلونة في النهائي مشاهدة الصورة
المصدر : فريق احلى جول
نجح برشلونة في الوصول إلى نهائي كأس السوبر الإسباني بعد الفوز على ريال سوسييداد بركلات الترجيح.
المباراة بدأت بهجمة خطيرة من جانب ريال سوسييداد كاد أن يسجلها بورتو لكن التسديدة جاءت بعيدة عن المرمى.
الفريق الباسكي استمر في محاولاته وبالأخص من المرتدات، وكاد إيزاك أن يتقدم في الدقيقة 17 بعد تمريرة ذكية من جانب ميكيل أويارزابال ولكن تيرشتيجن تصدى لها بمهارة
تحولت الأمور نسبيًا إلى جانب برشلونة لكن دون خطورة حقيقية مع الاعتماد على الكرات العرضية ومهارة عثمان ديمبيلي في الرواق الأيمن.
برايثوايت كاد أن يسجل الهدف الأول بعد عرضية من أوسكار لكن كرته جاءت خارج المرمى، ثم عرضية أخرى من ديمبيلي لعبها ألبا من لمسة واحدة ضربت في جريزمان وارتدت.
وفي الدقيقة 39، وبعد استلام جيد للكرة من جانب برايثوايت وتمريرة رائعة إلى جريزمان الذي لعبها عرضية على رأس دي يونج ليسجل بشكل رائع.
ولم تظهر أي محاولات أخرى في الشوط الأول ثم فرصة فقط لريال سوسييداد في الدقيقة 43 لكن الدفاع تصدى لها.
وبدأ الشوط الثاني بحصول ريال سوسييداد على ركلة جزاء في الدقيقة 50 بعد أن لمست الكرة يد دي يونج ليتصدى لها أويارزابال ويحولها إلى هدف التعادل.
برشلونة دشّن هجمة خطيرة بعد الهدف مباشرة وضعت دي يونج في حالة انفراد لكنّه بالغ في التحكم بها وقبل التسديد أخطأ وسدد قدم اللاعب.
المباراة اشتعلت بعد ذلك وأصبحت أكثر خطورة وبالأخص من جانب ريال سوسييداد.
وعكس سير اللعب ومن كرة ثابتة لعبها ديمبيلي لتعود إلى بوسكيتس الذي رفعها على قدم جريزمان لكن الأخير سدد خارج المرمى.
عثمان ديمبيلي كاد أن يحرز الهدف الثاني بعد تسديدة بيسراه في الدقيقة 63 مرت بجوار المرمى.
المباراة أصبحت هادئة من جانب برشلونة، ولكن ريال سوسييداد حاول التسجيل بعد مراوغة إيزاك ولعب كرة عرضية لكن بوسكيتس كان متواجدًا لينقذ الكرة ويستعيدها.
أول خطورة لبرشلونة جاءت من تسديدة بيدري في الدقيقة 77 ولكن الحارس تصدى لها وحولها إلى ركنية، ولكن لونجليه أهدر فرصة التسجيل من الركنية بلعب الكرة بعيدًا.
ومع مرور الدقائق، هدأت المحاولات من جانب الطرفين لتتجه المباراة بعدها إلى الأشواط الإضافية.
في بداية الشوط الإضافي وصلت الكرة إلى ديمبيلي لكنّه لم يستغلها بالشكل الأنسب وبلغ في المراوغة حتى قُطعت الكرة، وبعدها بدقيقتين وصلت وصلت هجمة خطيرة إلى الفريق الباسكي وتسديدة قوية حولها تيرشتيجن إلى ضربة ركنية.
ديمبيلي أهدر العديد من الكرات السهلة في الشوط الإضافي الثاني لتستمر النتيجة بالتعادل السلبي.
في الشوط الرابع، جاءت مخالفة على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 110 سددها جريزمان في الدفاع لتعود إلى ألبا الذي لعبها مباشرة إلى أنطوان لكن الأخير لعبها في يد الخرس.
مرتدة خطيرة من هذه اللقطة وصلت عرضية إلى أويارزابال  لكن  بيانيتش تدخل وضربها في اللاعب ثم ضربت فيه وخرجت الكرة.
مرة أخرى في الدقيقة 114جاءت مرتدة خطيرة من عدنان لكن الدفاع حولها إلى ركنية، وبعدها من مخالفة على حدود منطقة الجزاء لعبها عدنان لتضرب في القائم.
ولم يتمكن أي فريق من خلق فرص تستحق الذكر في الدقائق المتبقية لتصل المباراة إلى ركلات الترجيح.
تيرشتيجن تصدى لأول ركلة من جانب سوسييداد ثم بعد ذلك جاءت كرة دي يونج في القائم وبعدها أهدر أويارزابال  بعد تألق من الحارس الكتالوني مرة أخرى.
سجل عثمان ديمبيلي الكرة الثانية ثم أهدر ويليان خوسيه الكرة بعد أن ضربت القائم وبعدها سجل بيانيتش الكرة ليمنح التقدم للبلوجرانا.
الكرة الرابعة وضعها سوسييداد في الشباك وجاء أنطوان جريزمان ليلعب الكرة خارج المرمى ويمنح الأمل لريال سوسييداد.
الكرة الخامسة سجلها عدنان يانوزاي ليأتي ريكي بوتش ويسدد الخامسة ويحولها إلى هدف التأهل.