الدوري الإنجليزي : لاعبو أرسنال وجهازه الفني يوافقون على تخفيض الرواتب

2020-04-20 | الدوري الإنجليزي
لاعبو أرسنال وجهازه الفني يوافقون على تخفيض الرواتب مشاهدة الصورة
المصدر : فريق احلى جول

أعلن أرسنال، تاسع الدوري الإنكليزي لكرة القدم، الإثنين في بيان أن لاعبيه وجهازه الفني وافقوا على تخفيض راتبهم السنوي بنسبة 12,5 بالمئة لمساعدة النادي خلال الأزمة المرتبطة بفيروس كورونا المستجد.

وقال المدفعجية "يسرنا أن نعلن أننا توصلنا إلى اتفاق طوعي مع لاعبي الفريق الأول ومدربنا الرئيسي وجهازه التدريبي للمساعدة في دعم النادي في هذا الوقت الحرج".

وأضاف "الخطوة تأتي بعد مناقشات إيجابية وبناءة. في هذه المحادثات كان هناك تقدير واضح لخطورة الوضع الحالي الناجم عن جائحة كوفيد-19 ورغبة قوية للاعبين والجهاز الفني لإظهار دعمهم لعائلة أرسنال".

وجاء الاتفاق بعد سلسلة من المفاوضات على مدى الأسبوعين الماضيين وسط خلفية انتقادات للاعبين في الدوري الإنكليزي بسبب فشلهم في الاتفاق على تخفيضات سريعة في الأجور بينما قامت بعض فرق الصدارة باللجوء الى البطالة الجزئية لموظفيها من غير اللاعبين من أجل توفير المال. 

ومن أجل التخفيف من التداعيات الاقتصادية٬ طلبت أندية الدوري الممتاز من لاعبيها التخلي عن 30 في المئة من أرباحهم ما بين خفض رواتب وتأخير في دفعها، لكن رابطة اللاعبين المحترفين قال إن ذلك سيؤثر على المساهمات الضريبية لخدمة الصحة الوطنية "إن إتش إس"

وأفادت تقارير أن آرسنال اقترح في البداية تخفيض راتب اللاعبين لمدة 12 شهرا.

- "مخاطر مالية" -وأضافت الى ان لاعبي النادي اللندني رفضوا اقتراح خفض 12,5 في المئة من رواتبهم السنوية٬ مشيرة أنهم يفضلون تأجيل قسم أكبر من دخلهم الى حين رفع الاغلاق التام والحجر.

وأوضحت أن النادي اللندني نجح في التوصل إلى الاتفاق مع لاعبيه وجهازه الفني بفضل تأثير مدربه الإسباني ميكل أرتيتا.

وتحدث أرتيتا الذي تعافى من إصابته بفيروس كورونا المستجد في آذار/مارس الماضي، إلى فريقه المكون من 27 لاعبا في مكالمة عبر الفيديو الأربعاء.

وتابعت أنه أوضح لهم أنه عادة لا يتحدث معهم بشأن المال، ولكنه أراد منهم في هذه الحالة أن يتخذوا موقفاً جماعيا قويا لدعم ارسنال خلال الفوضى المالية غير المسبوقة التي سببها الوباء.

وأوضح النادي اللندني أن هذا التخفيض سيكون ساري المفعول اعتبارا من نيسان/أبريل الحالي، حتى لو "أنه يجب تسوية الوثائق التعاقدية في الأيام المقبلة".

لكنه أكد أن اللاعبين ستكون لديهم إمكانية استعادة الأموال التي سيتخلون عنها من خلال "تحقيق أهداف معينة في المواسم المقبلة".

وكشفت وسائل الإعلام الإنكليزية في الأيام الأخيرة أن اللاعبين وافقوا على تخفيض الرواتب فقط مقابل ضمان استرداد الأموال والمكافأة الإضافية المقدرة قيمتها بـ100 ألف جنيه استرليني (114 الف يورو) لكل لاعب إذا تأهلوا إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وأوضحت أنهم إذا تأهلوا إلى مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" فسيتم تقليص قيمة خفض الرواتب إلى 7،5 بالمئة.

وأضاف المدفعجية في بيانهم الصحافي "سنكون قادرين على تسديد هذه الدفعات لأن هذه الأهداف التي يكون للاعبين تأثير مباشر عليها، ستضعنا في وضع مالي أكثر صلابة"، دون تأكيد الشروط الدقيقة للقيام بذلك.

وتابع "نحن فخورون وممتنون للاعبين والجهاز الفني على دعم نادينا وشعبنا ومجتمعنا في هذه الأوقات غير المسبوقة والتي تعد من أصعب التحديات التي واجهناها في تاريخنا".

وكان أعضاء الفريق التنفيذي في نادي أرسنال تطوّعوا الأسبوع الماضي بخفض أكثر من ثلث رواتبهم لفترة 12 شهرا٬ بعدما حذّر النادي أنه يواجه "إحدى أكثر المراحل صعوبة" في تاريخه.

وأدى تعليق منافسات الدوري الممتاز في شهر آذار/مارس الفائت الى أجل غير مسمى للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد٬ الى تداعيات مالية كبيرة على الأندية في ظل توقف الايرادات لا سيما من حقوق النقل التلفزيوني وبيع التذاكر.

وبات أرسنال ثالث ناد في الدوري الممتاز يعلن هذا النوع من الإجراءات بعد ساوثمبتون ووست هام يونايتد، لكنه الأول بين الأندية الستة الكبرى يقدم هذه التضحية المالية.

وكان فريقا ساوثمبتون الرابع عشر ووست هام السادس عشر أعلنا سابقا توصلهما الى اتفاق لخفض الرواتب التي يطالب بها الرأي العام والعالم السياسي منذ عدة أسابيع.

وأعلن مدربون مثل غراهام بوتر (برايتون) وإدي هاو (بورنموث) وكريس وايلدر (شيفيلد يونايتد) أنهم سيتخلون عن جزء كبير من رواتبهم برفقة ابرز المسؤولين عن انديتهم.

وكان قرار خماسي النخبة الاستمرار في دفع رواتب اللاعبين وإحالة الموظفين غلى البطالة الجزئية للاستفادة من المساعدات الحكومية، أثار ضجة كبيرة، وأرغم ليفربول وتوتنهام وبورنموث على التراجع عن قرارها، فيما يواصل نورويتش سيتي ونيوكاسل خططهما الاستفادة من المساعدات الحكومية في الوقت الحالي. 

فرانس برس