الدوري الإنجليزي : لالانا سيبقى مع ليفربول حتى نهاية الموسم

2020-06-11 | الدوري الإنجليزي
لالانا سيبقى مع ليفربول حتى نهاية الموسم مشاهدة الصورة
المصدر : فريق احلى جول

وافق لاعب وسط ليفربول آدم لالانا الثلاثاء على تمديد قصير الأمد لعقده ما سيسمح له بالبقاء مع متصدّر ترتيب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم حتى نهاية الموسم.

وكان عقد اللاعب البالغ من العمر 32 عاما ينتهي في ختام موسم 2019-2020، لكن تعليق المنافسات بسبب فيروس كورونا المستجد، أخّر موعد نهاية الموسم إلى تموز/يوليو المقبل، مع عزم رابطة الدوري على استئناف المنافسات في 17 حزيران/يونيو.

وسيكون بإمكان لالانا الاحتفال مع زملائه في الفريق ومدربه الألماني يورغن كلوب، بلقب الدوري الذي يبدون أقرب إليه من أي وقت مضى.

ويتصدر ليفربول الترتيب بفارق 25 نقطة (ومباراة إضافية) أمام مطارده المباشر مانشستر سيتي، ويحتاج إلى فوزين من المراحل التسع المتبقية، لإحراز لقبه الأول في البطولة منذ 30 عاما، بغض النظر عن نتائج فريق المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا بطل الموسمين الماضيين.

وسيتوج ليفربول باللقب في حال خسارة سيتي في مباراته الأولى ضد ضيفه أرسنال في 17 حزيران/يونيو (المؤجلة من المرحلة الثامنة والعشرين)، وفوز الفريق الأحمر على غريمه إيفرتون في المباراة الأولى بعد العودة، والتي ستكون ضمن المرحلة الثلاثين.

وقال لالانا للموقع الالكتروني للنادي "أنا سعيد حقا بحصولي على فرصة لإنهاء هذا الموسم (مع ليفربول)، هذا يعني الكثير بالنسبة لي ولعائلتي".

وأضاف "بالطبع، إحدى أكبر الإيجابيات على الصعيد الشخصي في التمديد القصير الأمد هي أنني سأتمكن الآن من أن أقول وداعا للناس الذين يعنون الكثير لي بطريقة صحيحة"، آملا في إنهاء الموسم "بالاحتفال بطريقة لا تُنسى مع مجموعة رائعة من الأشخاص".

ويعد لالانا شخصية شعبية ومؤثرة في تشكيلة ليفربول وأشاد كلوب مرارا بمساهمته على رغم مشاكل الإصابات المتكررة في المواسم الأخيرة.

وقال كلوب "هذه هي الطريقة التي ينبغي أن تكون عليها الأمور، لأنني سعيد جدا كونه سيكون معنا حتى إنهاء المهمة هذا الموسم، ومنحه الوداع الذي يستحقه بشدة".

وأضاف "لا يمكن لي أن أجد كلمات باللغة الإنكليزية لشرح أهمية آدم لالانا بشكل صحيح خلال فترة عملي كمدرب لهذا النادي".

وارتبط اسم لالانا الذي خاض 15 مباراة مع "الحمر" خلال الموسم الحالي وسجل هدفا واحدا خلاله، بالانتقال إلى فريق ليستر سيتي الذي يدربه حاليا الإيرلندي الشمالي براندن رودجرز، وهو المدرب الذي أحضره إلى أنفيلد عام 2014 قادما من ساوثمبتون.

وقال كلوب "أعرف مدى الاهتمام بآدم في هذه اللحظة من قبل الأندية الأخرى التي تريده معها في الموسم المقبل، لذا بالنسبة له هذا التزام تجاهنا ونحن نقدر له ذلك جدا".