منتخبات : لودي على خطى روبرتو كارلوس ومارسيلو في الرواق الأيسر للمنتخب البرازيلي

2020-11-12 | منتخبات
لودي على خطى روبرتو كارلوس ومارسيلو في الرواق الأيسر للمنتخب البرازيلي مشاهدة الصورة
المصدر : فريق احلى جول
مستغلاً تراجع أداء مواطنه لاعب ريال مدريد الإسباني مارسيلو، بدأ الظهير الأيسر الشاب رينان لودي بتعبيد طريقه إلى تشكلية المنتخب البرازيلي خلال تصفيات مونديال 2022 في قطر، إذ أن تماهيه مع نيمار يصنع العجائب في فريق يعتمد بقوة على الجهة اليسرى.
وفي الثانية والعشرين من عمره فقط، تمكن المدافع الذي وصل بداية الموسم الماضي إلى أتلتيكو مدريد الإسباني، من التأقلم سريعاً مع كرة القدم الأوروبية والانضباط التكتيكي الذي فرضه مدربه الأرجنتيني دييغو سيميوني.
وبعد استقدامه من الـ"كولشونيرو" لتعويض رحيل مواطنه فيليبي لويس والفرنسي لوكا هيرنانديس، يبدو لودي اليوم مندمجاً بشكل مثالي ضمن أفضل خط دفاع في الدوري الإسباني.
ولم يحتج البرازيلي الشاب الذي نشأ في أتلتيكو باراناينسي لأكثر من خمس مباريات دولية فقط، بدأ أساسياً في ثلاث منها، ليثبت جدارته في الجهة اليسرى لمنتخب الـ"سيليساو".
قدم لودي الشهر الماضي أداء عالي المستوى خلال الجولتين الأولين من التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022، حين فازت البرازيل 5-0 ضد بوليفيا، و4-2 أمام البيرو.
 
- هجومي أكثر -في مواجهة بوليفيا، أظهر لودي مستواه الرفيع في الهدف الثاني، عندما تبادل مع نيمار ولعب كرة عرضية متقنة إلى فيرمينو الذي ما كان عليه إلا دفعها إلى الشباك.
ويستغل لودي، الذي يلعب بحرية أكبر هجومياً مع المنتخب على عكس مركزه في أتلتيكو، الإمكانيات الدفاعية لدوغلاس لويز في خط الوسط، من أجل تأمين الممر الأيسر بشكل أفضل. وبالتالي، يؤدي لودي دور الجناح معظم الوقت، ما يعطي نيمار حرية أكبر في التمركز.
وإلى جهة اليمين، يتمتع دانيلو بسمات دفاعية أكبر بكثير من المخضرم دانيال ألفيس، الذي غاب اسمه في الاستدعائين الأخيرين رغم أنه لا يزال يحلم بلعب نهائيات كأس العالم للمرة الثالثة بعمر الـ39.
لن يتمكن نيمار من اللعب ضد فنزويلا الجمعة، بسبب إصابته، كما أن مشاركته في مواجهة أوروغواي الثلاثاء لا تزال غير مؤكدة. وزاد الطين بلّة أيضاً إصابة فيليبي كوتينيو بديل نيمار في المركز نفسه.
ولذلك، سيعتمد المدرب تيتي على ظهيره الايسر الجديد الذي قد يلعب دوراً مختلفاً في المحور الأيسر خلال المباراتين المقبلتين.
AFP