الدوري الإنجليزي : ليستر سيتي يقلب الطاولة على ضيفه ليفربول

2021-02-13 | الدوري الإنجليزي
ليستر سيتي يقلب الطاولة على ضيفه ليفربول مشاهدة الصورة
المصدر : فريق احلى جول

سجّل ليستر سيتي ثلاثة اهداف في غضون سبع دقائق ليقلب الطاولة على ضيفه ليفربول ويسقطه بنتيجة 3-1 ملحقًا بحامل اللقب الخسارة الثالثة تواليًا في الدوي الانكليزي لكرة القدم في افتتاح المرحلة الرابعة والعشرين السبت، في مباراة شهدت ارتكاب الحارس البرازيلي أليسون بيكر خطأ فادحًا آخر. 

وتقدّم ليفربول عبر المصري محمد صلاح في الدقيقة 67 قبل ان ينتفض ليستر عبر جيمس ماديسون (78)، جايمي فاردي (81) وهارفي بارنز (85). 

وهي المرة الاولى يخسر فيها الفريق الأحمر ثلاث مباريات متتالية في الدوري منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2014. 

وكان ليفربول يمني النفس في العودة الى سكة الانتصارات والارتقاء الى المركز الثالث على حساب مضيفه، الا ان رصيده تجمد عند 40 نقطة في المركز الرابع بفارق ست عن فريق المدرب الايرلندي الشمالي برندن رودجرز الذي بات ثانيًا وخمس عن مانشستر يونايتد الثالث الذي يلعب الاحد ضد وست بروميتش. 

فيما بات على بعد عشر نقاط عن المتصدر مانشستر سيتي الذي يستضيف توتنهام لاحقًا.

وقال المدرب الألماني يورغن كلوب بعد الهزيمة "توجّب علينا الفوز بالمباراة. لعبنا كرة قدم جيدة، سيطرنا على الاستحواذ وأخرجنا ليستر من الأجواء ... كل شيء كان على ما يرام ومن ثم ركلة ثابتة، تسلل، لا تسلل، هدف. كل ذلك أثّر على المواجهة...كان هناك تسلل في الهدف الاول بالنسبة لي". 

وتابع "الأداء كان رائعًا طيلة 75 دقيقة ومن ثم خسرنا 3-1. هذا يظهر كم ان وضعنا حذر". 

فيما أكد رودجرز "انا فخور جدًا بالفريق. منذ سنة، لو تأخرنا في النتيجة لم نكن لنحصل على شيء من المباراة".

ودخل ليفربول الى المواجهة بعد ان مني بخسارة مدوية على ارضه في المرحلة السابقة بنتيجة 1-4 امام مانشستر سيتي، ارتكب خلالها أليسون خطأين فادحين سمحا لسيتي بهز شباكه، كانت الثالثة تواليًا في الدوري على ملعب "أنفيلد" وهو ما لم يحصل مع حامل اللقب منذ تشلسي عام 1956. 

وكان كلوب يأمل أن يعوّض أليسون أخطاءه حيث صرح بعد الخسارة امام سيتي "بالنسبة لحارس من جودة اليسون بيكر، من النادر ارتكاب أخطاء من هذا النوع لا بل اثنين في المباراة ذاتها".

وتابع "الآن لدينا مباراة مقبلة وهذا جيد لأن بإمكانه أن يقدم مستواه المعهود مجددا ومن ثم كل شيء سيكون على ما يرام". 

الا ان الرياح لم تجر كما اشتهت سفن كلوب الذي أمل الاستعداد بطريقة افضل لذهاب الدور ثمن النهائي من دوري ابطال أوروبا الثلاثاء ضد لايبزيغ الألماني في بوادبست. 

وشهدت المباراة المشاركة الاولى لقلب الدفاع التركي اوزان كاباك الذي وصل في سوق الانتقالات الشتوية على سبيل الإعارة من شالكه الألماني لتعزيز صفوف الخط الخلفي الذي يعاني من إصابات عدة، آخرها لاعب الوسط البرازيلي فابينيو الذي كان يشغل مركز قلب الدفاع منذ إصابة الهولندي فيرجيل فان دايك وجو غوميز. 

ولعب كاباك الى جانب لاعب الوسط الآخر والقائد جوردان هندرسون الذي بات ايضًا مدافعا في الفريق الأحمر. 

اما ليستر الذي سقط بثلاثية نظيفة في المباراة الاولى التي جمعت الفريقين في الدوري هذا الموسم، فمني بنكسة قوية بإصابة مدافعه وأحد أبرز عناصره جيمس جاستن بتمزق في الرباط الصليبي الامامي في الفوز على برايتون في الدور الرابع من كأس إنكلترا الأربعاء سيبعده مبدئيًا حتى نهاية الموسم. 

- ثلاثة اهداف في سبع دقائق -وفرض ليفربول هيمنته على الشوط الاول من دون ان ينجح في هز الشباك قبل ان يفتتح التسجيل عندما مرر البرازيلي روبرتو فيرمينو كرة رائعة بكعب قدمه الى صلاح الذي اسكنها جميلة في زاوية المرمى (67).

وبدأت انتفاضة ليستر بهدف من ركلة ثابتة عن الجهة اليسرى لماديسون ألغي بداية بداعي تسلل على الغاني دانيال امارتي الذي حجب الرؤية على بيكر، الا ان الحكم تراجع عن قراره بعد الاحتكام الى حكم الفيديو المساعد "في ايه آر" (78). 

وخرج بيكر من منطقته بطريقة خاطئة لتشتيت الكرة من تمريرة طويلة خلف المدافعين، لتتهيأ امام فاردي الذي تابع طريقه بسهولة نحو المرمى الخالي (81). 

انهار بطل أوروبا عام 2019 بعد ذلك وسط هشاشة دفاعية ومرر النيجيري ويلفريد نديدي كرة على الرواق الايسر الى بارنز الذي توغل نحو المنطقة وسدد كرة زاحفة إلى يسار اليسون (85).