الدوري الإنجليزي : ليفربول يبتعد في الصدارة وخسارة أولى للسيتي

2019-09-14 | الدوري الإنجليزي
ليفربول يبتعد في الصدارة وخسارة أولى للسيتي مشاهدة الصورة
المصدر : فريق احلى جول

عن فرانس برس

ابتعد ليفربول في صدارة ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، عقب فوزه على نيوكاسل 3-1، وخسارة مطارده مانشستر سيتي أمام الوافد الجديد نوريتش سيتي.

وحافظ فريق المدرب الألماني يورغن كلوب على انطلاقته المثالية بفوزه الخامس تواليا، بعد تأخره بهدف نظيف، ويدين بالفوز الى الثنائي السنغالي ساديو مانيه والمصري محمد صلاح. 

في المقابل، تلقى سيتي خسارة مفاجئة أمام مضيفه نوريتش 2-3، هي الأولى له في الدوري الممتاز منذ كانون الثاني/يناير 2019، والأولى أمام فريق صاعد حديثا الى دوري الأضواء في عهد مدربه الإسباني جوسيب غوارديولا الذي يتولى منصبه منذ 2016.

ورفع ليفربول رصيده الى 15 نقطة، بينما تقدم توتنهام الى المركز الثالث بفوز برباعية نظيفة على ضيفه كريستال بالاس، ومانشستر يونايتد الى الرابع بفوز على ليستر سيتي 1-صفر.

كما وحقق تشلسي فوزا كبيرا على مضيفه وولفرهامبتون 5-2 في مباراة تاريخية للاعبه الشاب تامي أبراهام.

ورفع كل من مانيه وصلاح رصيده من الأهداف هذا الموسم الى أربعة، وقادا ليفربول الى فوز أعدّ به لبدء حملة الدفاع عن لقبه بطلا لدوري أبطال أوروبا، عندما يحل ضيفا الثلاثاء على نابولي الإيطالي في المجموعة الخامسة.

وأثبت أبراهام، إبن الحادية والعشرين عاما نفسه كأحد النجوم المنتظرين هذا الموسم.

وأبدى مدرب تشلسي فرانك لامبارد ثقته بلاعبه، مؤكدا أهمية "أن نتأكد من بقائه على هذا المستوى".

وأصبح أبراهام أصغر لاعب في تاريخ تشلسي يسجل "هاتريك" في الدوري الممتاز، وأصغر لاعب إنجليزي يحقق ذلك منذ رحيم سترلينغ عام 2015، بحسب "أوبتا" للاحصاءات الرياضية.

وحقق القطب اللندني الآخر توتنهام فوزا عريضا على كريستال بالاس برباعية في الشوط الأول، بينها ثلاثة أهداف في نصف ساعة.

وشهدت المباراة عودة المهاجم الكوري الجنوبي سون هيونغ-مين الى هز الشباك بعد غياب، اذ افتتح التسجيل في الدقيقة العاشرة باختراق داخل منطقة الجزاء، قبل أن يسجل الهولندي باتريك فان آنهولت الثاني خطأ في مرمى فريقه (21).

ولم تمض دقيقتان حتى كان سون قد باغت الحارس الإسباني فيسينتي غوياتا بالهدف الثالث بتسديدة قوية (23)، قبل أن يضيف زميله إريك لاميلا الرابع بكرة من داخل المنطقة (42).

وحقق مانشستر يونايتد فوزه الثاني هذا الموسم والأول منذ المرحلة الافتتاحية، وذلك على ضيفه ليستر سيتي بطل 2016 بهدف وحيد أتى من ركلة جزاء نفذها ماركوس راشفورد (8).

وشهدت المباراة مشاركة أغلى مدافع في العالم هاري ماغواير للمرة الأولى بقميص "الشياطين الحمر"، ضد فريقه السابق ليستر.