دوري أبطال أوروبا : ليفربول يجدد فوزه على اياكس امستردام ويبلغ ثمن النهائي

2020-12-02 | دوري أبطال أوروبا
ليفربول يجدد فوزه على اياكس امستردام ويبلغ ثمن النهائي مشاهدة الصورة
المصدر : فريق احلى جول
بلغ ليفربول الانجليزي، حامل اللقب ست مرات اخرها العام الماضي، الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم بعدما جدد فوزه على ضيفه اياكس امستردام الهولندي 1-صفر الثلاثاء على ملعب "أنفيلد" في ليفربول في الجولة الخامسة قبل الاخيرة من منافسات المجموعة الرابعة.
ويدين ليفربول بفوزه الى مهاجمه الواعد كورتيس جونز (19 عاما) الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 58.
وبات ليفربول الذي فاز على اياكس بالنتيجة ذاتها في الجولة الثانية في امستردام، سابع فريق يبلغ ثمن النهائي بعد بايرن ميونيخ الالماني (المجموعة الاولى) ومانشستر سيتي الانجليزي (الثالثة) وتشلسي الانجليزي واشبيلية الاسباني (الخامسة) وبرشلونة الاسباني ويوفنتوس الايطالي (السابعة).
وكان التعادل كافيا لليفربول لبلوغ الدور الثاني بيد ان الفوز ضمن له صدارة المجموعة حيث رفع رصيده الى 12 نقطة، فيما تراجع أياكس أمستردام الى المركز الثالث برصيد خمس نقاط بفارق نقطة واحدة خلف شريكه السابق اتالانتا الايطالي الذي سقط في فخ التعادل امام ضيفه ميتيلاند الدنماركي بهدف للارجنتيني كريستيان روميرو (79) مقابل هدف لالكسندر سكولتس (13).
وانحصرت المنافسة على البطاقة الثانية في المجموعة بين اياكس واتالانتا اللذين يلتقيان في قمة حاسمة في الجولة الاخيرة في امستردام الاربعاء المقبل.
ويكفي الفريق الايطالي، صاحب ست نقاط، التعادل لبلوغ ثمن النهائي للمرة الثانية على التوالي في تاريخه، فيما يحتاج أياكس أمستردام المتوج بلقب المسابقة 4 مرات، الى الفوز.
وخاض ليفربول المباراة في غياب أكثر من لاعب أساسي خصوصا في خط دفاعه بسبب الاصابة، ودفع مدربه الالماني يورغن كلوب بحارس المرمى الايرلندي الواعد كوامهين كيليهير (22 عاما) اساسيا في غياب البرازيلي اليسون بيكر المصاب وعلى حساب الاسباني أدريان، فيما عاد القائد جوردان هندرسون بعد تعافيه من الاصابة.
وجلس البرازيلي روبرتو فيرمينو على دكة البدلاء حيث فضل كلوب بالدفع بالثلاثي المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو مانيه والبرتغالي ديوغو جوتا.
ونجح جونز في محاولته الثالثة في هز الشباك بعدما تصدى الحارس الكاميروني أندريه اونانا في التصدي لتسديدته القوية من خارج المنطقة (4)، ورد القائم الايسر تسديدته القوية من حافة المنطقة (6)، قبل أن يفعلها في الدقيقة 58 عندما استغل كرة عرضية للمدافع نيكو وليامس فشل الحارس اونانا في ابعادها فتابعها المهاجم الواعد بيمناه داخل المرمى الخالي.
في المقابل، تألق حارس مرمى ليفربول في إنقاذ مرماه أكثر من مرة بينها مرتان أمام المدافع الدولي المغربي نصير المزراوي، الأولى عندما أبعد باطراف اصابعه كرته القوية من خارج المنطقة الى ركنية (32)، والثانية بابعاده تسديدته الزاحفة من داخل المنطقة تتهيأت امام البرازيلي دافيد نيريش فسددها بيسراه من مسافة قريبة ارتطمت بالقائم الايمن الى خارج الملعب (57).
وتابع كيليهير تألقه وتصدى لرأسية المخضرم يان كلاس هونتيلار من مسافة قريبة وابعدها الى ركنية لم تثمر (88).
AFP