الدوري الإنجليزي : ليفربول يواصل الزحف نحو لقب البريميرليج بعد إسقاط مانشستر يونايتد

2020-01-19 | الدوري الإنجليزي
ليفربول يواصل الزحف نحو لقب البريميرليج بعد إسقاط مانشستر يونايتد مشاهدة الصورة
المصدر : فريق احلى جول

حسم ليفربول، قمة الجولة الـ 23 من الدوري الإنجليزي, على حساب مانشستر يونايتد بهدفين دون رد، في المباراة التي جمعت بينهما على ملعب آنفيلد معقل الريدز.

 ليفربول سيطر على الشوط الأول، وفرض أسلوب لعبه منذ الدقيقة الأولى، وكاد أن يخرج منه متقدماً بنتيجة عريضة.

مباراة الليلة، كانت هي المباراة الـ 22 على التوالي التي ينجح فيها ليفربول في التسجيل، ليصبح أول فريق يصل إلى هذا الرقم بعد أرسنال في موسم 2001/02 عندما سجل في الـ 38 مباراة.

الهدف الأول للريدز في الدقيقة 15 عن طريق فيرجيل فان دايك، بعد ركنية من الجانب الأيمن نفذها أرنولد قابلها الهولندي برأسية قوية في شباك الشياطين الحمر.

وبعد هدفه اليوم، وصل فان دايك إلى الهدف الثامن له مع الريدز منذ وصوله في يناير 2018، أكثر من أي قلب دفاع آخر.

وبعد أقل من عشر دقائق من الهدف الأول، سجل فيرمينيو الهدف الثاني لفريقه بتسديدة قوية من الجانب الأيسر لمنطقة الجزاء ولكن تم إلغاء الهدف، بعد تدخل من فان دايك على دي خيا.

وفي الدقيقة 34، سدد فينالدوم تسديدة قوية سكنت شباك مانشستر يونايتد، ولكن الحكم يلغي الهدف بسبب وجود حالة تسلل على اللاعب الهولندي

وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقة، انفرد ساديو ماني بمرمى مانشستر يونايتد، وسدد بقوة من خارج منطقة الجزاء وتصدى لها ببراعة دي خيا بقدمه وأبعد الكرة إلى ركلة ركنية.

ومع مطلع الشوط الثاني، أهدر صلاح فرصة هدف مؤكد بعد عرضية من الجانب الأيسر، لمسها صلاح ولكنها تهادت بجوار القائم لتخرج إلى ركلة مرمى.

طوفان هجمات الريدز استمر بحثاً عن الهدف الثاني، وفي الدقيقة 48 أطلق هندرسون تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء ولكن القائم الأيسر يتعاطف مع الشياطين مع تألق دي خيا، وتستمر النتيجة على حالها.

وفي الدقيقة 58 كانت أولى الهجمات الخطرة لصالح الضيوف، بعد تبادل التمريرات بين مارسيال وبيريرا، وصلت الكرة إلى الفرنسي ولكنه سددها بعيداً عن المرمى.

استفاق الشياطين الحمر، في آخر نصف ساعة من المباراة، وحاول البحث عن هدف التعادل، ولكن دون خطورة حقيقية على مرمى أصحاب الأرض.

وقبل نهاية الوقت الإضافي للمباراة، وبهجمة مرتدة سريعة انفرد محمد صلاح بمرمى دي خيا، وسددها أرضية في الشباك معلناً عن الهدف الثاني لفريقه.

وبهذه النتيجة يرتفع رصيد ليفربول إلى النقطة 64 في صدارة ترتيب الدوري ويتبقى له مباراة مؤجلة، ويتجمد رصيد الشياطين الحمر عند النقطة 34 في المركز الخامس وبفارق خمس نقاط عن تشيلسي صاحب المركز الرابع.