الدوري الإنجليزي : ماني ينقذ ليفربول والسيتي يواصل المطاردة ويونايتد يعود لسكة الهزائم

2019-11-02 | الدوري الإنجليزي
ماني ينقذ ليفربول والسيتي يواصل المطاردة ويونايتد يعود لسكة الهزائم مشاهدة الصورة
المصدر : فريق احلى جول

 

أنقذ السنغالي ساديو ماني فريقه ليفربول من فخ مضيفه استون فيلا، بعدما سجل هدف الفوز 2-1 في الثواني القاتلة ضمن مباريات المرحلة الحادية عشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم السبت، مبقيا على فارق النقاط الستة مع بطل الموسمين الماضيين مانشستر سيتي الذي عاد من بعيد وحقق فوزا صعبا على ضيفه ساوثمبتون بالنتيجة ذاتها.

وانتظر ليفربول حتى الدقائق الأخيرة من المباراة لانتزاع نتيجة أبقى من خلالها على سجله في الدوري الممتاز خاليا من الخسارة للمباراة الـ28 تواليا في سلسلة تعود الى مطلع كانون الثاني/يناير 2019.

فبعدما تقدم أستون فيلا بهدف المصري محمود حسن "تريزيغيه" في الدقيقة 20، عادل الظهير الاسكتلندي أندرو روربرتسون (87)، قبل أن يأتي هدف الانقاذ من ماني في الدقيقة 90+4 بكرة رأسية بعد ركلة ركنية.

وساهم هذا الفوز في إبقاء الفارق على حاله بين ليفربول وسيتي، قبل المباراة المرتقبة بينهما في المرحلة المقبلة على أرض الفريق الأحمر.

وتزامن الفوز الصعب لليفربول مع سيناريو مشابه لسيتي على ضيفه ساوثمبتون في ثاني مباراة بينهما خلال أسبوع (فاز في الأولى الثلاثاء 3-1 ضمن منافسات دور الـ16 لكأس رابطة الأندية الإنجليزية).

وتقدم ساوثمبتون بهدف في الدقيقة 13 عبر لاعبه جيمس وارد-براوز، قبل أن يمنح الهداف الأرجنتيني سيرخيو أغويرو فريقه التعادل في الدقيقة 70، ويسجل المدافع كايل ووكر هدف الفوز في الدقيقة 86.

ورفع ليفربول رصيده الى 31 نقطة، بينما بات رصيد سيتي 25، بفارق خمس نقاط أمام ليستر سيتي الذي يحل الأحد ضيفا على كريستال بالاس.

وفي مباراة ثالثة، أعاد بورنموث ضيفه مانشستر يونايتد الى خيبة الهزائم بفوزه عليه 1-صفر، ملحقا به الخسارة الرابعة هذا الموسم في الدوري.

وهي المرة الأولى منذ 1990 التي يتلقى فيها يونايتد أربع هزائم في أول 11 مباراة له في البطولة المحلية.

وأتى فوز بورنموث بفضل هدف النرويجي جوش كينغ في ختام الشوط الأول (45)، والذي أظهر خلاله مهارة فردية لافتة في قلب منطقة جزاء يونايتد، وعلى مرأى من أغلى مدافع في العالم هاري ماغواير.

وبهذا الفوز، رفع بورنموث الذي حقق ثالث انتصار فقط على يونايتد في تاريخ المواجهات بينهما، الى 16 نقطة في المركز السادس موقتا، بينما يقبع يونايتد في المركز الثامن حاليا برصيد 13 نقطة من 11 مباراة، في حصيلة هي الأدنى له في هذه المرحلة من البطولة منذ 1986-1987، بحسب "أوبتا" للاحصاءات الرياضية.

عن فرانس برس