اليورو : مواجهات قوية في دوري الأمم الأوروبية

2020-03-04 | اليورو
مواجهات قوية في دوري الأمم الأوروبية مشاهدة الصورة
المصدر : فريق احلى جول

أوقعت قرعة النسخة الثانية من مسابقة دوري الأمم الأوروبية في كرة القدم التي سحبت الثلاثاء في أمستردام، فرنسا بطلة العالم مع كرواتيا وصيفتها والبرتغال حاملة اللقب والسويد في المجموعة الثالثة الأقوى في المسابقة.

وستشهد المجموعة إعادة للمباراتين النهائيتين لآخر بطولتين كبيرتين: كأس أوروبا 2016 التي توّجت بها البرتغال على حساب فرنسا بالذات، وكأس العالم 2018 التي كانت من نصيب فرنسا على حساب كرواتيا.

كما أن المنتخبين الفرنسي والبرتغالي سيلعبان في المجموعة ذاتها لنهائيات كأس أوروبا المقررة الصيف المقبل وهي مجموعة الموت أيضا لضمها ألمانيا بطلة العالم 2014 ومنتخب صاعد من الدور الفاصل.

وقال مدرب فرنسا ديدييه ديشان "كان بالإمكان، على الورق، أن نواجه منتخبات أقل قوة من التي أوقعتنا القرعة معها، لكن هذه المسابقة موجودة أيضا لإحداث الفرق مقارنة بالمباريات الودية. ستكون هناك مباريات قوية، حتى لو ذلك لا يشغل بالي، لأن الأهم بالنسبة لي اليوم بالتأكيد هي مباريات آذار/مارس (الودية) وكأس أوروبا، لكننا نعرف أنه في خريف عام 2020، سيكون لدينا خصوم متميزون في منافسة شيقة جدا على غرار النسخة الأولى".

وعلق مدرب كرواتيا زلاكو داليتش على سقوط منتخب بلاده في مجموعة واحدة مع فرنسا "إنها ليست مواجهة ثأرية لأنها مسابقة مختلفة، ولكنها تبقى مباراة صعبة".

أما مدرب السويد يانه أندرسون، فقال "بقليل من الحظ، يمكننا تكرار مع حققناه في مباراتنا (في تصفيات مونديال 2018)" في إشارة إلى الفوز على فرنسا 2-1 في سولنا في حزيران/يونيو 2017 عندما ارتكب حارس المرمى هوغو لوريس خطأ فادحا.

وأضاف "كنا جيدين جدا في باريس وستوكهولم. احترامنا كبير لفرنسا ولكن حظوظنا جميعا متساوية".

وتتجدد المواجهة بين الانكليز وبلجيكا التي حرمتهم من المركز الثالث في المونديال الروسي قبل عامين، حيث لم ترحمهما القرعة ووضعتهما في المجموعة الثانية إلى جانب الدنمارك وإيسلندا، والأمر ذاته بالنسبة لإسبانيا التي جاءت في المجموعة الرابعة إلى جانب سويسرا وأوكرانيا.

أما هولندا الوصيفة فجاءت في المجموعة الأولى إلى جانب إيطاليا والبوسنة وبولندا.

ويقام دور المجموعات في البطولة في ايلول/سبتمبر وتشرين الاول/اكتوبر وتشرين الثاني/نوفمبر 2020، على أن يتأهل أبطال المجموعات الاربع إلى الدور النهائي المقرر بين 2 و6 حزيران/يونيو 2021، ويتضمن مباراتي الدور نصف النهائي ثم مباراة تحديد المركز الثالث والنهائي لتتويج الفائز بدوري الامم.

وكانت البرتغال توّجت بلقب النسخة الأولى بفوزها على هولندا 1-صفر في المباراة النهائية، فيما حلت إنكلترا ثالثة بتغلبها على سويسرا 6-5 بركلات الترجيح (الوقتان الأصلي والإضافي صفر-صفر).

ووزعت المنتخبات الـ55 المشاركة في النسخة الثانية على اربع دوريات، ضمت الثلاثة الاولى أربع مجموعات من أربع منتخبات، فيما ضم الرابع مجموعتين، واحدة من أربع منتخبات وأخرى من ثلاثة فقط.

وتهبط المنتخبات صاحبة المركز الأخير في الدوريين الأول والثاني إلى الدوري لاأدنى تصنيفا في النسخة الثالث موسم 2022-2023، فيما يصعد أبطال الدوريات الثاني والثالث والرابع الى الدوريات الأعلى تصنيفا.

وتخوض المنتخبات الأربعة صاحبة المركز الأخير في الدوري الثالث دورا فاصلا بنظام الذهاب والإياب في آذار/مارس 2022، يهبط على إثره الخاسران إلى الدوري الرابع.

وبموجب نظام البطولة، سيقام كل موسم من ايلول/سبتمبر الى تشرين الثاني/نوفمبر من الأعوام الزوجية (مرحلة المجموعات) على أن تقام الأدوار النهائية في حزيران/يونيو من العام التالي الذي سيكون فرديا، ما يعني أنه سيتم تتويج بطل لدوري الأمم الأوربية مرة كل عامين.

فرانس برس