مونديال : ميتروفيتش ورونالدو ينقذان صربيا والبرتغال من فخ أذربيجان ولوكسمبورغ

2021-03-31 | مونديال
ميتروفيتش ورونالدو ينقذان صربيا والبرتغال من فخ أذربيجان ولوكسمبورغ مشاهدة الصورة
المصدر : فريق احلى جول

أنقذ مهاجما فولهام الانكليزي ألكسندر ميتروفيتش ويوفنتوس الايطالي كريستيانو رونالدو منتخبي بلاديهما صربيا والبرتغال من فخ مضيفيهما أذربيجان ولوكسمبورغ والفوز 2-1 و3-1 تواليا الثلاثاء في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الاولى ضمن تصفيات مونديال قطر 2022 في كرة القدم.

في المباراة الاولى، منح ميتروفيتش التقدم لصربيا مبكرا (16)، لكن أذربيجان أدركت التعادل مطلع الشوط الثاني من ركلة جزاء انبرى لها إمين محمدوف بنجاح (59)، قبل أن يسجل عملاق فولهام هدف الفوز لصربيا في الدقيقة 81.

وعزز ميتروفيتش موقعه في صدارة لائحة هدافي التصفيات برصيد خمسة أهداف، بعد ثنائيته في مرمى ضيفته جمهورية إيرلندا (3-2) في الجولة الاولى، وهدفه في مرمى ضيفته البرتغال (2-2) في الجولة الثانية.

كما عزز ميتروفيتش موقعه في صدارة الهدافين التاريخيين لصربيا برصيد 41 هدفا.

وفي الثانية، قاد رونالدو البرتغال الى قلب الطاولة على لوكسمبورغ محولا تخلفه بهدف لجيرسون رودريغيش (30) الى فوز بثلاثية سجل منها الهدف الثاني في الدقيقة 50.

وهو الهدف الـ103 لرونالدو مع منتخب بلاده وبات على بعد ستة أهداف من الرقم القياسي في عدد الاهداف الدولية الموجود بحوزة النجم الإيراني السابق علي دائي (109).

وأدرك مهاجم ليفربول الانكليزي ديوغو جوتا التعادل (45+2)، وسجل البديل جواو باولينيا الهدف الثالث (80).

 

- ثنائية ميتروفيتش -وهو الفوز الثاني لصربيا والبرتغال في التصفيات فعزز كل منهما رصيده بسبع نقاط مع أفضلية الاهداف للبرتغال بطلة اوروبا.

ومنح مهاجم فولهام ميتروفيتش التقدم لصربيا بتسديدة قوية زاحفة بيمناه من داخل المنطقة اثر تمريرة من القائد مهاجم اياكس امستردام الهولندي دوسان تاديتش أسكنها على يسار الحارس شهر الدين محمد علي (16).

ونجحت أذربيجان في إدراك التعادل من ركلة جزاء حصل عليها محمودوف اثر عرقلته من لاعب وسط أينتراخت فرانكفورت الالماني فيليب كوستيتش فانبرى لها بنفسه بيمناه على يسار حارس مرمى رينس الفرنسي بريدراغ رايكوفيتش (59).

وسجل ميتروفيتش هدف الفوز في الدقيقة 81 عندما استغل كرة من لاعب وسط لاتسيو الايطالي سيرغي ميلينكوفيتش-سافيتش سددها بيسراه "على الطاير" من حافة المنطقة وأسكنها على يسار الحارس محمد علي.

- معاناة البرتغال -وكانت البرتغال الطرف الافضل أغلب فترات المباراة لكنها وجدت صعوبة في اختراق دفاع لوكسمبورغ فلجأ نجومها الى التسديد من بعيد بيد أن الحارس أنطوني موريس فرض نفسه نجما بالتصدي للعديد من الكرات قبل ان يستسلم لرأسية جوتا في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول.

وبدا جيدا تأثر البرتغال بالهدف الجدلي غير المحتسب لنجمها كريستيانو رونالدو في مرمى صربيا في الوقت بدل الضائع عندما اجتازت تسديدته خط المرمى (2-2)، فعابه التسرع وغياب التركيز في الهجمات.

وانتظرت البرتغال الدقيقة 24 لتهديد مرمى لوكسمبورغ بتسديدة قوية لرونالدو من ركلة حرة جانبية مباشرة ابعدها الحارس موريس بقبضتي يديه (24).

وتابع الحارس تألقه بتصديه لتسديدة قوية لريناتو سانشيز من خارج المنطقة (28).

ونجحت لوكسمبورغ في افتتاح التسجيل برأسية لرودريغيش، البرتغالي الاصل والمولود في براغال بضواحي العاصمة لشبونة، اثر تمريرة عرضية لدانيل سيناني أسكنها على يمين الحارس انطوني لوبيش (30).

وهو الهدف الثاني لرودريغيش في التصفيات بعد الاول الذي قاد به منتخب بلاده الى الفوز على مضيفته جمهورية ايرلندا 1-صفر السبت في الجولة الثانية.

وابعد الحارس تسديدة قوية لنجم مانشستر سيتي الانكليزي برناردو سيلفا من خارج المنطقة (36).

وتلقت البرتغال ضربة موجعة باصابة نجم أتلتيكو مدريد الاسباني جواو فيليكس فترك مكانه لمهاجم ولفرهامبتون الانكليزي بيدرو نيتو (40).

وأنقذ موريس مرماه مجددا بابعاده تسديدة قوية لسانشيز من خارج المنطقة وحولها الى ركنية كاد مدافع مانشستر سيتي روبن دياس يستغلها لافتتاح التسجيل بضربة رأسية بين يدي الحارس (43).

ونجح جوتا في إدراك التعادل بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية من نيتو أسكنها على يمين الحارس (45+1).

وهو الهدف الثالث لجوتا في التصفيات بعد ثنائيته في مرمى صربيا.

ونجح رونالدو في منح التقدم للبرتغال عندما استغل كرة عرضية لجواو كانسيلو تابعها بيمناه من مسافة قريبة على يسار الحارس (50).

وحرم الحارس موريس الظهير الايسر نونو منديش من تسجيل الهدف الثالث بابعاد تسديدته القوية من داخل المنطقة الى ركنية (53).

وحرمت العارضة جوتا من تسجيل الثنائية بردها رأسيته من مسافة قريبة اثر ركلة ركنية (59).

وكاد البديل سيباتيان تيل يدرك التعادل للوكسمبورغ من ركلة حرة مباشرة ابعدها الحارس لوبيش بصعوبة الى ركنية (70).

وأهدر رونالدو فرصة سهلة للتعزيز من انفراد حيث تألق الحارس في التصدي له مرتين قبل ان يشتت الدفاع الكرة (78).

وطمأن البديل باولينيا منتخب بلاده بتسجيله الهدف الثالث بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر ركلة ركنية انبرى لها (80).

فرانس برس