دوري أبطال أوروبا : ميسي يقود برشلونة إلى ربع النهائي للمرة الثالثة عشرة تواليا كأول فريق يحقق هذا الرقم

2020-08-09 | دوري أبطال أوروبا
ميسي يقود برشلونة إلى ربع النهائي للمرة الثالثة عشرة تواليا كأول فريق يحقق هذا الرقم مشاهدة الصورة
المصدر : فريق احلى جول
تأهل يرشلونة لربع نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة ال١٣ على التوالي، ليكون أول فريق يحقق هذا الرقم، حيث قاد الارجنتيني ليونيل ميسي فريقه برشلونة الاسباني الى ربع نهائي دوري ابطال اوروبا في كرة القدم، بعد فوزه الصريح على ضيفه نابولي الايطالي 3-1السبت في اياب ثمن النهائي.

وكان الفريقان قد تعادلا 1-1 في نابولي قبل تعليق المنافسات منذ اذار/مارس الماضي بسبب فيروس كورونا المستجد، ليتأهل الفريق الكاتالوني 4-2 بمجموع المباراتين.

وقدم ميسي وبرشلونة شوطا جيدا تقدم فيه 3-1، قبل تراجعه في الثاني واكتفائه بالنتيجة. على ملعب "كامب نو" سجل لوصيف الدوري الاسباني الفرنسي كليمان لانغليه (10)، ميسي (23) والاوروغوياني لويس سواريز (45+1 من ركلة جزاء)، ولنابولي لورنتسو انسينيي (45+5 من ركلة جزاء).

قال سواريز "كان الهدف التأهل. كنا ندرك صعوبة ذلك لكننا تأهلنا. وعلينا ان ننتهز هذه الايام للراحة لمواجهة الخصم المقبل".

تابع "بكل تأكيد كنا نعرف ان نابولي سيصنع بعض الفرص، لكن لحسن الحظ سجلنا اولا وكان هذا هاما. من الصعب ان يسجل خصمك على ارضك اولا".

ويلاقي برشلونة في ربع النهائي بايرن ميونيخ الألماني المتأهل بسهولة ايضا على حساب تشلسي الانكليزي (4-1 السبت و3-صفر ذهابا).

ومع انتهاء مباريات اياب ثمن النهائي، سيلتقي ايضا في ربع النهائي مانشستر سيتي الانكليزي مع ليون الفرنسي، لايبزيغ الالماني مع اتلتيكو مدريد الاسباني واتالانتا الايطالي مع باريس سان جرمان الفرنسي.

وتابع برشلونة نتائجه الجيدة على ارضه، حيث لم يخسر في سبع سنوات، وبلغ ربع النهائي للمرة الثالثة عشرة تواليا، فيما فشل "بارتينوبي" في بلوغ ربع نهائي المسابقة القارية للمرة الاولى في تاريخه.

كما فشل مدربه الجديد جينارو غاتوزو (42 عاما) الذي احرز لقب دوري الابطال مرتين مع ميلان كلاعب، في متابعة انقاذ الفريق الازرق.

وفي ظل ايقاف سيرجيو بوسكيتس والتشيلي ارتورو فيدال، دفع كيكي سيتيين مدرب برشلونة المهدد بالاقالة بعد خسارة الدوري المحلي امام ريال مدريد، بالكرواتي ايفان راكيتيتش وسيرجي روبرتو في خط الوسط الى جانب الهولندي الشاب فرنكي دي يونغ، فيما لم يستعد المهاجم الفرنسي عثمان ديمبيلي لياقته بعد غيابه فترة طويلة بسبب الاصابة.

في المقابل، عاد النجم لورنتسو انسينيي الى تشكيلة نابولي بعد تعافيه من اصابة عضلية بفخذه.

وبعد دقيقة ونصف، ارتدت كرة مرتنز من القائم الايمن لمرمى تير شتيغن.

وفي ظل بداية جيدة لنابولي، كان افتتاح التسجيل لبرشلونة من ركنية لعبها المدافع الفرنسي كليمان لانغليه الى يمين الكولومبي دافيد اوسبينا (10)، مسجلا هدفه الاول في دوري الابطال.

مارس ميسي هوايته المفضلة بافضل طريقة عندما تلاعب بالدفاع في المنطقة وختمها لولبية في الزاوية اليمنى البعيدة هدفا ثانيا (23).

وبعد صاروخية للمهاجم الاوروغوياني لويس سواريز صدها الحارس، تابع برشلونة الهجمة ووصلت الى القائد ميسي فهيأ لنفسه من مسافة قريبة وزرعها بيسراه في قلب المرمى (30)، الغاها حكم الفيديو المساعد بسبب لمسة يد على افضل لاعب في العالم ست مرات.

لكن سرعان ما حصل ميسي على ركلة جزاء ترجمها صديقه سواريز صاروخية في قلب المرمى (45+1) هدفا ثالثا.

وقبل الدخول الى غرف الملابس، قلّص نابولي الارقام من نقطة الجزاء ايضا، بعد خطأ من راكيتيتش على مرتنز ترجمها انسينيي (45+5).

كان نابولي الطرف الافضل في الثاني، بيد ان النتيجة بقت على حالها ليحجز برشلونة بطاقة ربع النهائي.