الدوري الإسباني : أتلتيكو مدريد المنقوص يحكم قبضته على الصدارة

2021-02-13 | الدوري الإسباني
 أتلتيكو مدريد المنقوص يحكم قبضته على الصدارة مشاهدة الصورة
المصدر : فريق احلى جول

حقق أتلتيكو مدريد المتصدر والمنقوص بسبب فيروس كورونا فوزه الخامس توالياً خارج أرضه في الدوري الإسباني لكرة القدم للمرة الأولى منذ 2014، بصعوبة السبت على حساب مضيفه غرناطة 2-1 في المرحلة الثالثة والعشرين.

ورغم الغيابات العديدة في صفوفه، استعاد أتلتيكو نغمة الفوز بعد تعثره في الدقيقة قبل الأخيرة من مواجهته مع ضيفه سيلتا فيغو (2-2) في الجولة الماضية.

عزّز أتلتيكو، الباحث عن لقبه الحادي عشر في الدوري والاول منذ 2014، صدارته إلى 54 نقطة من 21 مباراة، بفارق 8 نقاط عن ريال مدريد حامل اللقب الذي لعب مباراة أكثر ويواجه ضيفه فالنسيا الاحد، فيما سيكون برشلونة قادرا على اللحاق بالوصافة بحال فوزه على ضيفه آلافيس في آخر مباريات السبت.

وخاض أتلتيكو المباراة دون نجمه الشاب البرتغالي جواو فيليكس، الفرنسيين توما ليمار وموسى ديمبيلي والمكسيكي هكتور هيريرا المصابين بفيروس كورونا، بالاضافة الى الموقوفين الاوروغوياني خوسيه خيمينيس والانكليزي كيران تريبييه.

ولم يكن غرناطة، ثامن الترتيب موقتا، لقمة سائغة أمام فريق المدرب الارجنتيني دييغو سيميوني، برغم عدم تحقيقه أي فوز في آخر خمس مباريات في الليغا.

وفشل الفريق الأندلسي بتحقيق الفوز في آخر 21 مباراة أمام "كولتشونيروس" بواقع 16 خسارة و5 تعادلات.

وسيخوض أتلتيكو احدى مباراتيه المؤجلتين الاربعاء المقبل على ارض ليفانتي محاولا تعميق الهوة أكثر في الصدارة، علما بانه يستعد أيضا لمواجهة تشلسي الانكليزي في ذهاب ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا في 23 الجاري والتي نقلت إلى العاصمة الرومانية بوخارست بسبب تفشي فيروس كورونا.

ولم يجد غرناطة آلية اللعب في الشوط الاول وعجز عن الاحتفاظ بالكرة، ما ترك حارس الضيوف السلوفيني يان أوبلاك دون قلق حقيقي.

وكان أتلتيكو الطرف الأفضل، لكن الحارس البرتغالي روي سيلفا منع الهدافين الأوروغوياني المخضرم لويس سواريس متصدر ترتيب هدافي الدوري الذي تخلى عنه برشلونة والارجنتيني أنخل كوريا من الوصول إلى شباكه.

استمر عدم اقناع أتلتيكو في الشوط الثاني، فيما بدا غرناطة خطرا في الركلات الثابتة، حتى انقذه ماركوس يورنتي بيسارية زاحفة من حافة المنطقة في الزاوية البعيدة الى يسار الحارس سيلفا (63).

تنفّس سيميوني الصعداء، لكن ليس لوقت طويل، فمن ركنية لاحقة ارتبك دفاع أتلتيكو، الأقوى في الدوري، بالتعامل معها، فسدد الفنزويلي يانخل هيريرا كرة ارتدت من المدافع ماريو هرموسو في شباك أوبلاك (66).

وبمساعدة من الدفاع أيضا وتمريرة ليورنتي الذي رفع رصيده الى 7 تمريرات حاسمة و7 اهداف هذا الموسم، ارتدت تسديدة كوريا الارضية من خيسوس فاييخو وهبطت في شباك غرناطة هدفا ثانيا (75).

ولم يخسر أتلتيكو في الدوري منذ 12 كانون الاول/ديسمبر الماضي أمام ريال مدريد صفر-2.